ArabMarketCap
The largest Arabic Crypto media.

تقرير من JPMorgan يتحدث عن فقدان هيمنة الايثيريوم

ينص التقرير الصادر من JPMorgan على أن الايثيريوم قد تكون معرضة لخطر فقدان هيمنتها أو السيطرة على مكانتها في أسواق العملات الرقمية، نتيجة عدم قدرتها على إنتاج حلول توسع فعالة لشبكتها. ذكر التقرير الذي كتبه نيكولاوس باني جيرتز وهو المدير الإداري لاستراتيجية الأسواق العالمية في الشركة، أن شبكات البلوكتشين الجديدة الأخرى التي تمكّن العقود الذكية هي التي تأخذ هذه الحصة السوقية الأكبر، بدلاً من شبكة الايثريوم أو الشبكات الأخرى المبنية على الايثريوم.

هيمنة عمله الايثيريوم الرقمية

ينص تقرير JPMorgan على أن الايثيريوم قد تستمر في فقدان هيمنتها في مجال التمويل اللامركزي في العام المقبل. تشير المذكرة  إلى أن هذه الهيمنة معرضة للخطر بسبب المشاكل التي واجهتها الايثيريوم في توسيع شبكتها.

ركزت الايثيريوم على الطبقة الثانية والتي تدعم ظهور الشبكات الجانبية لمحاولة إيجاد بدائل للنشاط المكثف والرسوم المرتفعة التي تحدث على البلوكتشين من الطبقة الأولى. حتى مع هذه الاستراتيجية، فإن النسبة المئوية للهيمنة، والتي قُدرت بحوالي 100٪ في بداية العام الماضي، قد انخفضت إلى ما يقدر بنحو 70٪ من السوق في الوقت الحالي.

ظهور منافسين جدد في عالم العملات الرقمية

يوضح التقرير كذلك أن الأمر الأكثر إشكالية هو حقيقة أن الايثيريوم فقدت جزء من تأثيرها في عالم العملات الرقمية، بدلاً من حلول توسيع الطبق الثانية الخاصة بها. تكتسب سولانا و افالانش وتيرا حصة كبيرة من السوق، وهي مجموعة من العملات الرقمية التي تمكّن العقود الذكية المعروفة باسم قاتلة الإيثيريوم. وقد أدى هذا أيضا إلى زيادة أسعار العملات المنافسة للأيثيريوم، بينما تمكنت الايثيريوم أيضًا من زيادة سعر العملة. 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد