بعد انهيار لونا، هل ستشهد عملات رقمية أخرى المصير ذاته؟

بعد انهيار لونا، هل ستشهد عملات رقمية أخرى المصير ذاته؟

شهدت صناعة العملات الرقمية انخفاضاً كبيراً في عام 2022، خصوصاً بعد انهيار تيرا مما طرح العديد من الأسئلة حول موثوقية بعض العملات الرقمية ومستقبل الكريبتو بشكل عام.

ليست جميع العملات المستقرة متساوية

يرى جيرمي ألاير الرئيس التنفيذي لشركة Circle، أن ليس جميع العملات المستقرة متساوية، وبالتالي لا يمكننا إطلاق الحكم ذاته على جميع العملات الرقمية.

 لكن الحكومات كان لها رأي آخر فرداً على هذه الأحداث التي شهدها سوق الكريبتو، تتسابق الحكومات فيما بينها لتنظيم القواعد الصارمة على العملات الرقمية والتي تعتبر في أغلب الأوقات مجحفة بحقها. شهدنا الإصدار الأخير من المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) منذ فترة، ولا تزال المحادثات حول العملة الرقمية تحكم المؤتمر لأسباب مختلفة.

هل سنشهد انهيار المزيد من العملات الرقمية؟

وفقاً لآخر الإحصائيات، هناك أكثر من 19 ألف عملة رقمية يتم تداولها في منصات تداول العملات الرقمية المختلفة حول العالم. وبالتالي من المنطقي أن تختفي بعض العملات الرقمية مع مرور الزمن، وخصوصاً في الظروف التي يشهدها سوق العملات الرقمية حالياً بحسب تقرير CNBC الأخير.

كما يؤكد الرئيس التنفيذي لشركة Ripple براد جارلينجهاوس هذه الفكرة، فبرأيه أننا لدينا 180 عملة ورقية فقط حول العالم فلماذا نحتاج هذا العدد الهائل من العملات الرقمية؟

وشبّه بيتراند بيريز، الرئيس التنفيذي لمؤسسة Web3، الوضع الحالي للسوق بعصر الإنترنت المبكر، وقال إن هناك الكثير من “عمليات الاحتيال” والعديد منها “لم يكن لها أي قيمة”.

أما بريت هاريسون، الرئيس التنفيذي لمنصة العملات الرقمية FTX US، فبرأيه وعندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية فهناك بعض الفائزين فقط.

صناعة الكريبتو تستقبل بيير ماركت جديد

مخالفاً لتوقعات الكثير، شهد سوق العملات الرقمية انهياراً جديداً، حيث خسرت العديد من العملات الرقمية الرئيسية بما فيها البيتكوين 50% من أعلى قيمة لها على الإطلاق. ربما سبب هذا الخوف للكثير من متداولي العملات الرقمية لكن العديد من الشركات والمدراء التنفيذين في الكريبتو لهم رأي آخر.

“نحن في سوق هابطة. وأعتقد أن هذا جيد. هذا ما قاله بيريز من مؤسسة Web3، فبرأيه السوق الهابطة أمر جيد، لأنه سيخلص صناعة الكريبتو الأشخاص الذين كانوا هناك لأسباب سيئة.

تردد صدى هذا الشعور من قبل المدراء التنفيذيين الآخرين أيضاً، الذين قالوا إن الارتفاع الهائل في الأسعار دفع الناس إلى التركيز على المضاربة بدلاً من دعم المشاريع والابتكار.

″ ربما أصبح السوق، في رأيي الشخصي، غير عقلاني إلى حد ما، أو ربما يكون متهوراً إلى حد ما. هذا ما قاله ميهايلو بيليتش، الرئيس التنفيذي لشركة بوليغون، كما أضاف أنه يرى أن التصحيح مطلوب وصحي في هذه المرحلة.