على إثر انهيار تيرا، آفالانش تخسر 60 مليون دولار

على إثر انهيار تيرا، آفالانش تخسر 60 مليون دولار

لا يخفى على أحد الضرر الكبير الذي ألحقه انهيار عملة تيرا بسوق الكريبتو. ومن أكبر المتضررين من هذا الانهيار هي الشركات والمشاريع التي كانت على شراكة معها.

آفالانش تخسر 60 مليون دولار

في مقابلته مع Forbes، أشار مؤسس آفالانش Emin Gun Sirer إلى أن Terraform Labs أثبتت جدارتها بالاستثمار منذ أيامها الأولى إلى أن شهدنا انهيارها. في الفترة التي سبقت انهيارها دخلت مؤسسة آفالانش في شراكة مع شركة Terrrafrom Labs الهدف منها هو تحسين العلاقة والتفاعل بين شبكتي البلوكتشين.

كجزء من هذا الشراكة، اشترت (Luna Foundation Guard (LGF، وهي شركة تدعم بلوكتشين تيرا، بما يعادل قيمته 100 مليون دولار من AVAX لإضافته إلى احتياطي الـ UST الخاص بها.

كما ذكر Srier أنه تم استبدال مبلغ معين من AVAX بالعملات التابعة لتيرا، UST وLUNA، مشيراً أن إجمالي الاسثتمار من مؤسسة آفالانش يبلغ 60 مليون دولار بالسعر لـ AVAX.

افالانش لم تتأثر بهذه الخسارة

صرح مؤسس آفالانش بأنه لم يتأثر بهذه الخسارة التي سببتها تيرا بإخفاقها. وأرجع ثقته إلى حجم التداول اليومي الذي حققته AVAX، والذي يتراوح بين مليار و2 مليار دولار. ذكر كذلك أن تيرا لا تزال تحتفظ بـ AVAX حتى وقت النشر:

“لقد تحدثنا إلى تيرا وما زالوا يحتفظون بـ AVAX حتى مع حاجاتهم الماسة لها، وبالتالي فهو حالياً الشيء الأكثر قيمة الذي يحتفظون به. نسبة كبيرة من الـ AVAX مقفلة بالفعل، لذا فهم في الواقع لا يستطيعون تحويلها إلى سيولة. “

ما هو مشروع آفالانش؟

افالانش عبارة عن منصة مفتوحة المصدر لتطبيقات التمويل اللامركزي DeFi وعمليات نشر البلوكتشين للمؤسسات في نظام  واحد قابل للتشغيل والتطوير.

تعتبر اول منصة عقود ذكية تؤكد المعاملات في أقل من ثانية واحدة، وتدعم مجموعة أدوات تطوير الاثيريوم بالكامل وتمكن الملايين من المدققين المستقلين من المشاركة كمنتجين للكتل. كانت شبكة الاختبار الخاصة بالمنصة تحتوي على اكثر من 1000 عقدة منتجة للكتل، وهي بذلك قامت بتحطيم الرقم القياسي العالمي.

بالإضافة إلى دعم النهاية الثانوية الفرعية، فإن العملة قادرة على إنتاج معاملات اكثر من شبكات البلوكتشين الحالية (أكثر من 4500 معاملة / ثانية)، مع حدود أمان 51% وهي اعلى بكثير من الشبكات الاخرى

أحد الاختلافات الكبيرة بين افالانش والشبكات اللامركزية الأخرى هو بروتوكول الإجماع(consensus protocol) . بمرور الوقت توصل الناس إلى فهم خاطئ مفاده أن البلوكشين يجب أن تكون بطيئة وغير قابلة للتطوير لكن منصة Avalanche تحاول حل هذه المشكلة. يستخدم بروتوكول افالانش شكل جديد للإجماع لتحقيق ضمانات أمان قوية، دون التأثير على اللامركزية.

على عكس الشبكات الأخرى التي تفرض شروط وأحكام المشاركة في الشبكة بشكل موحد عبر النظام، يُمكّن افالانش الأفراد والمؤسسات من إنشاء تطبيقات قوية و موثوقة وآمنة وشبكات بلوكتشين مخصصة مع قواعد معقدة أو البناء على الشبكات الخاصة أو العامة الحالية التي تناسب حالة الاستخدام الخاصة بهم .