البيتكوين تحت الـ 40 ألف دولار هل وصلنا إلى القاع؟

على الرغم من ارتفاع سعر البيتكوين إلى أعلى من 43 ألف دولار لا يزال عدم اليقين هو الشعور السائد بين المتداولين، ففي الحادي عشر من يناير انقسم الثيران والدببة على ما إذا كان انخفاض هذا الأسبوع والذي يبلغ قدره 39650 دولار هو القاع بالنسبة للبيتكوين.

Source TradinView

تظهر البيانات المستقاة من TradingView أن سعر البيتكوين قد تم تداوله بإحكام حول مستوى 42 ألف دولار تزامناً مع الفوضى التي  واجهتها الأسواق المالية العالمية بسبب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول (Jerome Powell) بشأن التغييرات المقبلة في السياسة المالية.

أشار باول إلى أن البنك المركزي مستعد “لرفع أسعار الفائدة أكثر مع مرور الوقت” إذا استمر التضخم عند مستويات مرتفعة، ولكن المحللين سارعوا إلى ملاحظة المزيد من التعليقات، مشيرين إلى أن بيئة الفائدة المنخفضة قد تستمر لبعض الوقت.

من المحتمل أن يكون المتداولون قد فسروا هذه التعليقات بشكل إيجابي وفي حين أنه من غير الممكن ربط تعليقات باول بتحركات أسعار البيتكوين مباشرةً، لكننا شاهدنا صعود البيتكوين إلى مستويات 43 ألف دولار على أثر هذه التصريحات.

حيث صرح (باول):

“لقد حان الوقت حقا لكي نبتعد عن تلك الأوضاع الوبائية الطارئة إلى مستوى طبيعي أكثر. إنه طريق طويل إلى الوضع الطبيعي من حيث نحن.”

البيتكوين إلى أين؟

على الرغم من الارتفاع الذي حققه في الحادي عشر من يناير إلى 43 ألف دولار، إلا أن العديد من المحللين يشعرون بالتشاؤم إزاء توقعات البيتكوين في الأمد القريب والحذر من أن “صليب الموت” المحتمل على الرسم البياني اليومي كان مؤشراً قوياً على مر التاريخ. وكما هو مبين أدناه، فإن المتوسط المتحرك لمدة 50 يوما يقترب إلى حد خطير من الانخفاض إلى ما دون المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم، وهو تقارب أدى في الماضي إلى هبوط حاد في الأسعار.

BTC/USD 1-day chart. Source: Twitter

حيث صرح أرشيف البيتكوين قائلاً:

“البيتكوين يقترب من صليب الموت.” وفي المرة الأخيرة التي حدث فيها هذا في يونيو انخفض السعر بنسبة 20% على مدى 31 يوماً. وهذا من شأنه أن ينخفض بنا إلى 34K بحلول التاسع من شهر فبراير إذا تكرر ذلك.”

في الوقت الحاضر، يبدو أن المتداولين راضيين عن لعب لعبة الانتظار لمعرفة ما إذا كان سوق العملات الرقمية سيقلب الموازين كعادته.