الصين تطلق محفظة اليوان الرقمية مع استمرار حملة حظر البيتكوين

الصين تطلق محفظة اليوان الرقمية مع استمرار حملة حظر البيتكوين

الصين والعملات الرقمية

في بداية عام 2021، سيطرت الصين على صناعة تعدين البيتكوين. تم تعدين أكثر من نصف البيتكوين في سنة 2021 في الصين، وفقا للإحصائيات التي جمعها مركز كامبريدج للتمويل البديل. بحلول منتصف العام، اختفى تعدين البيتكوين الصيني تماما حيث حظرت الحكومة هذه الممارسة.

ولكن حتى في الوقت الذي اتخذت فيه الصين إجراءات صارمة ضد العملات الرقمية، فقد وسعت خططها لعملة رقمية للبنك المركزي (وهي نسخة إلكترونية من اليوان ستجعل دفع الفواتير وغيرها يتم إلكترونيا) وبدأت في تجريب المشروع في مناطق في جميع أنحاء البلاد.

أتاحت الحكومة اليوم محفظة e-CNY (اليوان الصيني الالكتروني) للتنزيل عبر متاجر تطبيقات أبل وأندرويد الصينية، وفقا لصحيفة South China Morning Post. (كان متاحا سابقا للتنزيل عبر رابط خاص) يمكن للمواطنين والأجانب في المدن التي تغطيها فترة التجريب، بما في ذلك شنغهاي وشنتشن، تحميل النسخة التجريبية من التطبيق في فترة الألعاب الأولمبية الشتوية الشهر المقبل.

عملة الين الرقمية

تقوم العديد من البلدان بإصدار العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs)، والتي يتم دعمها عادة بواسطة البلوكتشين، كوسيلة للتخلص من الأموال التقليدية وتعزيز الأمان مع خفض التكلفة وزيادة سرعة المدفوعات. وفقا لموقع CBDCTracker.org، قامت دولتان بطرح عملات رقمية مركزية؛ أطلقت جزر الباهاما الدولار الخاص بهم في أكتوبر 2020 بينما أصدرت نيجيريا e-Naira بعد عام واحد.

مع تعداد سكاني يبلغ 1.4 مليار نسمة، تمثل الصين أكبر اختبار حتى الآن للعملات الرقمية الصادرة عن الدولة. ادعى رئيس معهد أبحاث العملات الرقمية وهو المطور للمشروع، أن أكثر من 140 مليون مواطن قد فتحوا حسابات بحلول أكتوبر الماضي.

كما تشير مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي، قد يسمح اليوان الرقمي للصين بكسر قبضة مجموعة آنت وتينسنت على البنية التحتية للمدفوعات، وقد قالت الحكومة نفسها إنها تريد استخدام شبكة CNY الإلكترونية لزيادة المراقبة المالية.

بالنسبة لأولئك الذين يشككون في نوايا الحكومة الصينية، فإن هذا ليس جيدا للخصوصية ولا للاستخدام الخفي للعملات الرقمية، كما يقول كارنيجي: “قد يؤدي نجاحها إلى إضعاف منصات الدفع الحالية المهيمنة، مما يمكن صانعي السياسات من جعل هذه المنصات متوافقة بشكل أوثق مع أهداف المنظمين الماليين الصينيين، مثل اتخاذ إجراءات صارمة ضد تدفقات رأس المال غير المصرح بها عبر الحدود وتداول البيتكوين.”

لتحفيز المواطنين على استخدام الشبكة، قام المسؤولون الحكوميون بتشغيل يانصيب اليوان الرقمي، ووزعوا تقريبا 30 مليون يوان (4.7 مليون دولار) على 150 ألف من سكان شنتشن و سوتشو.