ايلون ماسك يشجع على استخدام الدوجكوين

ايلون ماسك يشجع على استخدام الدوجكوين

على الرغم من انخفاض قيمة الماركت كاب للعملات الرقمية هذا العام، أشاد ايلون ماسك بالدوجكوين، مما أدى إلى تنشيط مستثمرين العملة التي تحمل طابع الكلاب والميمز.

توقع حالات استخدام ضخمة للدوجكوين

قام المؤسس المشارك لعملة الدوجكوين بيلي ماركوس، بالتغريد: “السبب في أنني أحب دوجكوين هو كونها غبية.”

 كان رد فعل إيلون ماسك على الفور تقريبا، قائلا: “إنها واعدة كعملة”، مما دفع مجتمع الدوجكوين إلى جنون حماسي.

بيلي ماركوس، المعروف أيضا على تويتر باسم “shibetoshi nakamoto”، شارك في إنشاء الدوجكوين مع جاكسون بالمر، مطور برامج Adobe السابق. على الرغم من دفع الدوجكوين بهدوء، تخلى ماركوس عن المشروع منذ سنوات، مدعيا تجارب مروعة مثل الاحتيال.

جذبت استجابة ايلون ماسك، التي حصدت أكثر من 50 ألف إعجاب، الكثير من الاهتمام من العديد من مؤيدي الدوجكوين الذين اعتقدوا أنها ستعزز سعر الدوجكوين الحالي.

أشاد ماسك بعملة الدوجكوين كشكل مفضل للدفع الرقمي من البيتكوين في مقابلة مع TIME Magazine، حيث تم اختياره كأفضل شخص في عام 2021. في وقت لاحق من ذلك العام، صرح أن شركة تيسلا ستبدأ في تلقي مدفوعات البيتكوين للعناصر، مع نية أن تفعل الشيء نفسه مع Starlink.

اشترى الملياردير حصة كبيرة في تويتر الشهر الماضي. في 25 أبريل، كشف عن خطط للاستحواذ على الشركة مقابل 44 مليار دولار وجعل الشركة خاصه، مما دفع الدوجكوين للأعلى بنسبة 34٪ بعد أنباء عن قبوله للعملة كطريقة للدفع على تويتر. في حين أن هذه مجرد شائعات، فقد أعرب ايلون ماسك سابقا عن اهتمامه بتطوير محفظة رقمية تركز على الدوجكوين أو شبكة دفع كاملة قائمة على الدوجكوين ستكون مجانية لمستخدمي تويتر.

توقع سعر عملة الدوجكوين

في حين أنه من الصعب توقع اتجاه السعر، إلا أنه من الآمن القول إن ايلون ماسك سيلعب دورا في دفع تعافي السعر مع استمراره في الترويج للعملة.

يتم تداول الدوجكوين عند 0.08 دولار، بعد انخفاضه إلى 0.07 دولار بسبب انخفاض في جميع أسواق العملات الرقمية