ايثيريوم على وشك الانفجار!

ايثيريوم على وشك الانفجار!

يعد الاثيريوم 2.0 ترقية طال انتظارها لشبكة الاثيريوم (ETH) والتي وعدت بإدخال تحسينات كبيرة على وظائف وخبرة الشبكة ككل.

تتضمن بعض الترقيات الأكثر بروزًا التحول إلى Proof of Stake (PoS) وسلاسل Shard والبلوكتشين الجديدة في جوهرها تسمى سلسلة beacon. من المتوقع أن يتم تنفيذ كل هذا وأكثر على مراحل من خلال خارطة طريق مخططة بعناية.

ما هو الايثيريوم؟

الإيثيريوم هو نظام بلوكتشين لامركزي مفتوح المصدر يتميز بعملته الرقمية إيثر (Ether). يعمل الإيثيريوم كمنصة للعديد من العملات الرقمية الأخرى، وكذلك كمنصة للعقود الذكية اللامركزية.

تم وصف الإيثيريوم لأول مرة في ورقة بيضاء سنة 2013 بواسطة فيتالك بوتيرين (Vitalik Buterin). قام بوتيرين، جنباً إلى جنب مع مؤسسين آخرين، بتأمين التمويل للمشروع في بيع جماهيري عبر الإنترنت في صيف عام 2014 وأطلقوا البلوكتشين الخاص بهم رسميًا في 30 يوليو 2015.

يتمثل هدف شركة الإيثيريوم في أن تصبح منصة عالمية للتطبيقات اللامركزية، مما يسمح للمستخدمين من جميع أنحاء العالم بكتابة وتشغيل برامج مقاومة للرقابة والتوقف والاحتيال.

مقدمه حول الايثيريوم 2.0

منذ إصدار الاثيريوم، توسع بشكل كبير تطوير تقنيات جديدة في شكل تطبيق لامركزي (Dapps) وغيرها من سلاسل الكتل. الأهم من ذلك، أن العديد من هذه التقنيات قد تم بناؤها فوق شبكة الاثيريوم فكر في بعض أكبر ابتكارات التمويل اللامركزي (DeFi) – جزء كبير منها يعمل تحت مظلة الاثيريوم.

لسوء الحظ، بدأت مشاكل قابلية التوسع في الظهور. مع زيادة عدد المعاملات على شبكة الاثيريوم، زادت تكلفة تنفيذ هذه المعاملات (التي يتم دفعها في Gas). إذا كان من المفترض أن تكون الاثيريوم هي المنصة التي تبشر بالجيل القادم من الإنترنت، فيجب أن يكون للاقتصاد معنى. خلاف ذلك، يصبح غير عملي للاستخدام.

وهنا يأتي دور الاثيريوم 2.0. من المفترض أن تعالج ترقيات ETH 2.0 المقترحة لشبكة الاثيريوم في المقام الأول، مشكلة قابلية التوسع. ستخلق هذه التحسينات تباينًا مع الإصدار الحالي من الاثيريوم، والتي سيتم طرحها جميعًا من خلال خارطة طريق مخططة بعناية.

ايثيريوم على وشك الانفجار!

استعدوا لـ Ethereum 2.0 والدمج!

  • هل تعبت من:
  •  رسوم غاز الإيثيريوم المرتفعة جداً
  •  شبكة مزدحمة للغاية
  •  التحويلات الفاشلة

سوف يجلب Ethereum 2.0 شبكة أرخص بكثير وأسرع بكثير وأكثر قابلية للتوسع والنمو. إليكم ما سيحدث!

هنا يأتي Ethereum 2.0 (المعروف أيضًا باسم Serenity).

تاريخ التنفيذ: Q2 2022 (الدمج المحتمل في يونيو/حزيران لعام 2022).

المعالم الرئيسية:

  •  سلسلة Beacon (مكتملة)
  •  الدمج (يونيو 2022)
  •  التجزيء Sharding (ربما 2023)

سيتم تخفيض إنتاج/تعدين الإيثيريوم بنسبة 90٪ وستزيد عوائد التخزين (الستيكنج) إلى أكثر من 10٪ يعد هذا حافز كبير لنمو أسعار الـ ETH.

لن يؤدي تخزين الإيثريوم إلى تحقيق عوائد أفضل فحسب، بل سيؤدي أيضاً إلى تقليل المعروض من الـ ETH للتداول وبالتالي زيادة في الأسعار.

 كما سيزيد الاستثمار في الإيثيريوم وسيبدأ المزيد من الأشخاص حول العالم في استخدام الإيثيريوم أيضاً. وبالتالي تصبح الإيثيريوم أقرب إلى تحقيق هدفها المتمثل في أن تصبح كمبيوتر العالم.

كما وصل إجمالي الـ ETH الذي تم تخزينه إلى معلم كبير جديد الأسبوع الماضي: فقد تجاوز 10 ملايين من الـ ETH المحقق!

بمعدل:

  • زيادة 5٪ في الأسبوع الأخير
  • زيادة 12٪ في الشهر الأخير

كما ستعمل التجزئة على توسيع نطاق شبكة ETH2 إلى 100 ألف معاملة في الثانية! بدون التضحية بالأمان واللامركزية، لأن تقسيم قاعدة البيانات هو الذي يقسم قاعدة البيانات إلى أجزاء أصغر.