متى سينتهي البير ماركت ومتى سترتفع العملات الرقمية؟

متى سينتهي البير ماركت ومتى سترتفع العملات الرقمية؟

يتساءل الكثيرون: متى سينتهي البير ماركت ومتى سترتفع  العملات الرقمية؟ لاشكّ أنّ استمرار البير ماركت أو السوق الهابط للعملات المشفرة لمدة طويلة قد تسبّب في حالة من الذعر وعدم اليقين لدى المستثمرين، ما جعل الخسارة حليفة للعديد منهم. لكن، هل هنالك مؤشرات تدل على اقتراب نهاية هذا الانخفاض؟

بداية البير ماركت للعملات الرقمية

لمعرفة المستقبل، يتوجّب دائمًا العودة إلى الماضي لدراسته ومعرفة تفاصيله. في البداية، جاءت الأخبار السيئة عندما انخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية في جميع أنحاء العالم إلى أقل من 2 تريليون دولار، وذلك في يناير 2022. منذ ذلك اليوم، انخفضت عملة البيتكوين (BTC) لأكثر من 70٪ من أعلى مستوى لها عند 69 ألف دولار في 10 نوفمبر 2021. وبالمثل، انخفضت أسعار العملات الرقمية الأخرى، مثل الإيثيريوم (ETH)، سولانا (SOL) وغيرها من العملات البديلة. لكن هل يقدم تاريخ العملات الرقمية أي نظرة مستقبلية قد تساعد في معرفة متى سينتهي البير ماركت ومتى سترتفع العملات الرقمية؟ 

يجب أن نعرف أولًا أنّ هنالك العديد من الأسباب التي ساهمت في إشعال فتيل البير ماركت (Bear Market) الحالي. بدأت محفّزات السوق الهابطة في عام 2021، عندما تعهّدت العديد من الوكالات التنظيمية بعمل قوانين صارمة بشأن العملات الرقمية، ما تسبّب في حالة من الذعر والخوف مع عدم اليقين في سوق العملات الرقمية. حينها، رفعت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) دعوى قضائية ضد شركة الريبل (عملة XRP بالتحديد)، لتقوم بعدها الصين بحظر تعدين البيتكوين، ما أجبر غالبية معدنين البيتكوين على الانتقال إلى دول أخرى.

عندها، جاء التضخم العالمي الذي أدى إلى زيادة أسعار الفائدة، الأمر الذي عزّز حالة الخوف لدى المستثمرين وأدّى بدوره إلى انخفاض الاستثمار في العملات الرقمية. على الرغم من أنّ التضخم وأسعار الفائدة في الولايات المتحدة قد حظيت باهتمام كبير، العديد من الدول قد واجهت المشكلة ذاتها دون أن تُعير الكثير من الاهتمام في هذا الشأن. من الجدير بالذكر أنّ الهند حاليًا تواجه صعوبات مماثلة بشأن التضخم، ما قد يتسبّب في التأثير على أسواق العملات الرقمية كذلك.

من أجل إبطاء معدّل التضخم، قرّر الفيدرالي رفع الاحتياطي لسعر الفائدة على الأموال مرتين هذا العام. أدّى هذا القرار إلى خفض الدخل المتاح للأمريكيين، وبالتالي انخفض الاستثمار في الأصول المتقلبة مثل العملات الرقمية.

يعتقد الكثير من محلّلي العملات الرقمية أنّ الرافعة المالية كانت سببًا رئيسيًا آخر للسوق الهابط الحالي أو البير ماركت، وهي عبارة عن اقتراض مبلغ صغير من المال كضمان لعمل مبلغ كبير للاستثمار. في هذه الحالة، يقترض المستثمرون من البورصات لتمويل استثماراتهم في السوق. تكمن المشكلة هنا بانخفاض سعر الأصل، عندها يتم تصفية مراكز التداول وحدوث انهيار متتالي لأسعار العملات الرقمية، وبالتالي يقلل هذا من ثقة المستثمرين وبث الخوف وعدم اليقين في السوق.

متى سينتهي البير ماركت ومتى سترتفع العملات الرقمية؟

في الحقيقة، لا أحد يعلم متى سينتهي البير ماركت ومتى سترتفع العملات الرقمية؟ لكن إجمالًا، يسعى المحلّلون المختصّون لدراسة دورات السوق الحالية لمحاولة التنبؤ بموعد نهاية البير ماركت. بالنسبة لعملة البيتكوين الرقمية (وهي العملية الرئيسية التي تتبعها معظم العملات الأخرى في السوق)، تحدث دورة السوق على مدار أربع سنوات أو 1275 يوم. يُشار إلى أنّ المرحلة الأخيرة من دورة السوق عادةً ما تتعلّق بالسوق الهابطة أو البير ماركت.

يُعّد البير ماركت لعام 2022 فريداً من نوعه ومختلفًا عن بقية الأسواق المنخفضة، وذلك لعدّة أسباب أهمّها:

  • متغيرات الاقتصاد الرئيسية مثل أسعار الفائدة المرتفعة والتضخم المرتفع.
  • انهيار شبكة تيرا (لونا).
  • الرافعة المالية العالية في جميع أنحاء أسواق العملات الرقمية. 

هذه الأسباب السابقة أدّت إلى حدوث حالة من عدم الاستقرار العام وسيطرة حالة من الخوف والذعر على الكثيرين، بالتالي زيادة التأثير على العملات الرقمية وحدوث هذا الانخفاض.

اللافت للنظر أنّ هذا هو أول سوق هابط نشهد من خلاله ارتباطًا كبيرًا جدًّا بين سوق الأوراق المالية والبيتكوين. كما أنّها المرة الأولى التي تنخفض فيها قيمة البيتكوين إلى ما دون ذروة الدورة السابقة، وهو أمر يصعُب تفسيره حقًّا.

بالعودة إلى سؤالنا المحوري: متى سينتهي البير ماركت ومتى سترتفع العملات الرقمية؟ لابد أن نشير إلى حالة الحيرة التي تسيطر على الكثير من المستثمرين، وذلك نتيجة المواقف المتناقضة لأسواق العملات الرقمية. فقد شهد السوق تغيّرات وتقلّبات جذرية، تباينت بين موجة صعود العملات الرقمية في عام 2021 وسوق البير ماركت الكبير لعام 2022 . يعتقد المحللون أنّ الموقف المتناقض الحالي سينتهي بين نوفمبر 2022 وديسمبر 2022، مع وجود اتجاه صعودي محتمل. لكن هل فعلا هذه نهاية البير ماركت؟ أم سيستمر هذا التقلّب لفترة أطول؟