طريقة ايجاد مناطق الدعم والمقاومة عند تداول العملات الرقمية

دليل لمساعدتك على فهم ماهية مناطق الدعم والمقاومة وكيفية العثور عليها في الرسم البياني.

ArabMarketCap
ArabMarketCap

التحليل حول التداول والاستثمار في سوق العملات الرقمية سلبي. نظرًا لتقلبها فإن الأغلبية تعتبرها مجرد تكهنات. على النقيض من ذلك مع التبني المؤسسي والقبول الواسع النطاق يعزز سوق التشفير مكانته كمنجم ذهب. يعد التحليل الفني أحد الانضباط الحيوي لبناء الثروة في هذا السوق المبني على البلوكتشين.

ببساطة التحليل الفني في سياق العملة الرقمية يدرس البيانات التاريخية للعملة / الرمز المميز ويقيس الاتجاهات الحالية ويتنبأ بسعره المستقبلي. في هذا المجال، تتمثل الأداة الرئيسية في تحديد مناطق الدعم والمقاومة، والاستفادة منها لبناء إستراتيجية تداول قوية.

ما هو الدعم والمقاومة في تداول العملات الرقمية؟

الدعم والمقاومة في تداول العملات الرقمية هما مفهومان أساسيان يتعلقان بالتحليل الفني. في جوهرها هذه هي مستويات الأسعار التي تعمل كحواجز أمام حركة السعر. تعمل كمؤشرات لبدء اتجاهات الانعكاس.

عندما ينخفض ​​سعر العملة الرقمية باستمرار يكون الدعم هو مستوى السعر الذي من المتوقع أن يتوقف عنده الاتجاه الهبوطي مؤقتًا. يتم إنشاء هذا "الدعم" من خلال تدفق المشترين الذين يتطلعون إلى شراء العملة بسعر مخفض. تتجلى الزيادة في الطلب على أنها دعم للعملة.

على العكس من ذلك عندما يرتفع السعر بشكل كبير يتم إنشاء المقاومة عند مستوى السعر حيث يتطلع حاملو العملات إلى جني الأرباح. إنهم يخلقون حاجزًا نفسيًا أو سقفًا لسعر العملة بينما يزدهر تصور المبالغة في تقييمها. في هذا المنعطف يغمر السوق عمومًا بأوامر البيع ويعززها أولئك الذين يتطلعون إلى الدخول في صفقات بيع.

هنا لاستنتاج هو استخدام الدعم والمقاومة في تداول العملات الرقمية كمؤشرات رئيسية للسعر. لكن حقيقة أنهم ليسوا قانونًا ولكن مجرد مفاهيم نشأت من التجربة يجب تذكرها في جميع الأوقات.

كيف تجد خطوط الدعم والمقاومة؟

يعد الانتقال إلى تطبيق المفاهيم عمليًا وإيجاد الدعم والمقاومة في التداول اليومي أمرًا صعبًا بعض الشيء. بشكل أساسي نحاول إيجاد مستوى السعر الذي يواجه عنده سعر العملة التصحيح. بعض المؤشرات التي تساعدنا في إيجاد خطوط الدعم والمقاومة هي:

مؤشر خط الاتجاه
تتمثل الإستراتيجية الشائعة في ملاءمة خط الاتجاه عبر مخطط الأسعار للعملة ضمن أطر زمنية محددة. في تشكيل المثلث الصاعد يشير خط الاتجاه المناسب للنقاط المرتفعة إلى المقاومة بينما يعكس خط الاتجاه المرسوم عبر النقاط المنخفضة الدعم.

أرقام فيبوناتشي

هذه تقنية متقدمة تُستخدم للعثور على مناطق الدعم والمقاومة باستخدام أداة تصحيح فيبوناتشي. باستخدام تاريخ السعر لتكوين تسلسل ينتج عن ارتداد فيبوناتشي نسب لنقاط سعر مهمة يمكن الاستفادة منها للعثور على الدعم والمقاومة.‍

القمم والوديان

يعتبر تحليل الارتفاعات والانخفاضات للعملة على مدى فترة من الزمن جوهر هذه الإستراتيجية. إذا وصل سعر العملة إلى ارتفاعات وانخفاضات مماثلة فإنها تشير إلى معنويات السوق القوية. في هذا تعمل المرتفعات والمنخفضة التي يتم ملاحظتها بشكل متكرر كمقاومة ودعم على التوالي.

المتوسط ​​المتحرك

إستراتيجية بسيطة تؤثر على الاتجاهات السابقة للعملة وتنتج متوسط ​​الأسعار لإطار زمني محدد. يمكن استخدام المتوسطات المتحركة لأطر زمنية مختلفة مثل 10 أيام أو 52 أسبوعًا للعثور على مناطق دعم ومقاومة قصيرة وطويلة الأجل.‍

سبعة اخطاء شائعة في التحليل الفني
ما هي الأخطاء الأكثر شيوعًا التي يرتكبها المبتدئين عند التداول باستخدام التحليل الفني؟ستقدم لك هذه المقالة بعضًا من أكثر الأخطاء شيوعًا في التحليل الفني. إذا كنت جديدًا في عالم التداول، فلماذا لا تخضع لبعض أساسيات التحليل الفني أولاً؟

كيفية رسم خطوط الدعم والمقاومة؟

يعد رسم خطوط الدعم والمقاومة أحد الأصول الرئيسية لكل متداول أو مستثمر تشفير. لهذا هناك حاجة إلى أداة تخطيط عالية الجودة مثل TradingView للبدء.

ابحث عن أطر زمنية مناسبة
قبل رسم خطوط الدعم والمقاومة فإن توضيح الأهداف أمر حيوي. للتداول قصير الأجل تكفي الأطر الزمنية الأقل من 6 أشهر لتحليل الدعم والمقاومة. ومع ذلك على المدى الطويل من المستحسن تحميل نقاط البيانات التي لا تقل عن 12 إلى 18 شهرًا.‍

تحديد مناطق الأسعار
في الأطر الزمنية المحددة يجب أن توجد مجموعات من الارتفاعات والانخفاضات في الأسعار التي تصور نشاط تداول كبير الحجم. غالبًا ما تكون هذه المناطق مؤشرات لمستويات الدعم والمقاومة السابقة. يجب أن يوفر تحديد 3 أو أكثر من مناطق الأسعار هذه اعتمادًا على الإطار الزمني فكرة عادلة عن أداء العملة.‍

رسم خطوط الدعم والمقاومة
ربط مناطق الأسعار المحددة بخط أفقي. بالنسبة لمناطق الأسعار في تشكيل المثلث الصاعد فإن الخط الأفقي هو المقاومة. وبالمثل بالنسبة لمناطق الأسعار في تشكيل المثلث الهابط يجب أن يكون هو الدعم.

تعتبر خطوط الدعم والمقاومة جيدة التصميم رمزًا لاستراتيجية تداول موثوقة في سوق العملات الرقمية. لزيادة دقة الإستراتيجية يوصى بشدة بتعلم كيفية استخدام TradingView.

ما هي أفضل مؤشرات مناطق الدعم والمقاومة؟

اليوم هناك العديد من الأدوات الآلية والمخصصة في السوق لتجار العملات الرقمية للاستفادة منها. وسط عدد كبير من الخيارات إليك أفضل مؤشرات مناطق الدعم والمقاومة. كل واحد منهم تم اختباره على مدار الوقت وقوي بشكل أساسي في السوق الذي تتمثل ميزته البارزة في تقلبه.

فيبوناتشي Bollinger Bands

يتميز هذا المؤشر الخاص بشرائط بولينجر باند الشهيرة وهي عبارة عن شريط من ثلاثة خطوط تم رسمها لفترة 20 يومًا ثابتة وتم حسابها باستخدام المتوسط ​​المتحرك المرجح بحجمه. تماشيًا مع تراجعات فيبوناتشي يعد هذا أحد أكثر مؤشرات مناطق الدعم والمقاومة دقة في السوق.‍

نقطة المحور

يأخذ تحليل النقطة المحورية في الحسبان نقاط السعر الثلاث (الأعلى، والمنخفض، والإغلاق) للأصل. عند القسمة على ثلاثة، يتم الوصول إلى النقطة المحورية. يوفر هذا المؤشر عند الحساب ، ثلاثة مستويات دعم وثلاثة مستويات مقاومة، مما يعطي نظرة ثاقبة على النطاق ومشاعر السوق.

الـ Auto Fib

كما ذكرنا سابقًا تعد نسب فيبوناتشي طريقة رائعة للعثور على مناطق الدعم والمقاومة. يتم الاستفادة من نفس الشيء بواسطة هذا المؤشر الذي يرسم مستويات فيبوناتشي بين أعلى وأدنى إطار زمني خاص بالمستخدم. باستخدام هذا على TradingView يتم تتبع خطوط فبوناتشي تلقائيًا لتخفيف عبء العمل على المتداول.

يهدف هذا التعبير إلى أن يكون نقطة انطلاق للمتداولين الذين يتطلعون إلى بناء استراتيجية تداول قوية مبنية على عناصر الدعم والمقاومة. إنها عناصر جديرة بالثقة، عندما يتم تنفيذها بشكل صحيح، فإنها تكسر جميع الحدود القصوى لكسب المال في سوق العملات الرقمية.

📊التحليل الفني

ArabMarketCap

ابدأ رحلتك في الحرية والاستقلال المالي. سافر حول العالم باستقلاليه عن طريق تعلم الربح من الانترنت واستثمار مالك في البورصة والفوركس والعملات الرقمية