كيف سيؤثر رفع الأسعار من بنك الاحتياطي الفيدرالي على العملات الرقمية والأسهم؟

كيف سيؤثر رفع الأسعار من بنك الاحتياطي الفيدرالي على العملات الرقمية والأسهم؟

من المتوقع زيادة رفع الأسعار بمقدار 25 نقطة

في الأسبوع الماضي، شهد العالم استخدام العقوبات المالية ضد روسيا، عندها ارتفع سعر الذهب إلى أعلى مستوى له ليصل إلى 2060 دولارا للقطعة الواحدة. كما قفزت مخزونات الطاقة والنفط وعدد لا يحصى من السلع بشكل كبير في القيمة. كانت أسواق العملات الرقمية الأسبوع الماضي في حالة انخفاض، وظلت الحركة ثابتة بعد قفزة قصيرة في السعر في 9 مارس 2022.

أما من ناحية الأسهم، فقد عانت كثيرا وأغلقت مؤشرات مثل بورصة نيويورك وداو جونز وستاندرد آند بورز 500 وناسداك الاسبوعية باللون الأحمر. إن البيانات التي نشرت بواسطة تقرير مؤشر أسعار المستهلك التابع لوزارة العمل الأمريكية تظهر أن أسعار المستهلكين سجلت أعلى مستوى لها في 40 عاما عند 7.9٪ في فبراير.

سيكون الحدث الرئيسي هذا الأسبوع يوم الأربعاء، وهو الوقت الذي من المتوقع أن يرفع فيه الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة للبنك لأول مرة منذ بداية جائحة فيروس كورونا. من المتوقع أن تكون الزيادة مجرد ارتفاع بمقدار ربع نقطة، لكن المستثمرين يتساءلون أيضا عما إذا كان بنك الاحتياطي الفيدرالي يكشف عن سلسلة من رفع أسعار الفائدة لبقية العام.

ارتفاع معدلات تقلب الأسهم والعملات الرقمية في 2022

على الرغم من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لم يرفع أسعار الفائدة بعد، إلا أنه من السهل تحديد الوقت الذي بدأت فيه الأسواق بالتفاعل.

كالب تاكر هو مدير استراتيجية المحفظة في ميريت للاستشارات المالية في منطقة أتلانتا، يقول: “إن سوق الأوراق المالية يتطلع إلى الارتفاع، لذا فإن مجرد توقع معدلات أعلى كان له تأثير كبير عليه.”

عانت الأسهم والعملات الرقمية والسلع من تقلبات ملحوظة في الأشهر الماضية حيث أخذ المستثمرون في الاعتبار ارتفاع أسعار الفائدة، وفي الأسابيع القليلة الماضية كان الصراع بين أوكرانيا وروسيا هو العامل الأكبر لهذه التقلبات. السؤال الذي يطرح مع احتمال رفع أسعار الفائدة، ما التأثير الذي سيحدث في هذه الأسواق؟

يقول دان راجو، الرئيس التنفيذي لمنصة ترايدر: “سيؤدي ارتفاع أسعار الفائدة دائما إلى فترة من تقلبات سوق الأسهم. حقيقة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد أشار إلى زيادات متعددة يعني أننا سنشهد عاما من التقلبات المستمرة في الاسواق.”

كيف سيؤثر ارتفاع أسعار الفائدة على العملات الرقمية؟

انخفضت أسعار العملات الرقمية إلى جانب الأصول الأخرى، وارتفعت العديد من السلع الأساسية، بما في ذلك النفط والقمح والنيكل.

يقول تاكر: “كان ينظر إلى الأصول الرقمية على أنها تحوط من التضخم، لكنها تصرفت مؤخرا مثل الأصول الأخرى ذات المخاطر مثل الأسهم.”

في الحقيقة، استجابت العملات الرقمية لانخفاض السيولة كما فعلت الأصول الخطرة الأخرى، من خلال الانخفاض عندما أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي في نوفمبر أنه سيبدأ في خفض مشترياته من السندات وأشار إلى ارتفاع أسعار الفائدة قريبا.

 السؤال لك الان، كيف سوف تستجيب العملات الرقمية تجاه ارتفاع الأسعار من بنك الاحتياطي الفيدرالي؟