ماهي لعبة Gods Unchained - الدليل الكامل للربح من اللعبة

ماهي لعبة Gods Unchained – الدليل الكامل للربح من اللعبة

ماهي لعبة Gods Unchained

تعتبر لعبة ‍Gods Unchained واحدة من نوع العاب “العب لتكسب”، وهي صناعة جديدة في العاب البلوكتشين والعملات الرقمية. يتم اللعب عن طريق بطاقات مجانية على الإنترنت تشبه لعبة The Gathering Arena. تصف لعبة Gods Unchained نفسها بأنها لعبة بطاقات تدفع مقابل اللعب. في هذا المقال سوف نشرح بالتفصيل ماهي لعبة Gods Unchained والعملة الخاصة بها.

سيتمكن اللاعبون من ربح عملة GODS والتي تعمل كطريقة دفع داخل اللعبة. تتمتع البطاقات النادرة بقيمة فريدة من نوعها في العالم الحقيقي حيث يمكن بيعها مقابل GODS، والتي يمكن تحويلها إلى نقود ورقية. يمنح هذا النموذج اللاعبين حافزا أكبر للعب لأن لديهم ملكية كاملة للأصول القيمة التي يجمعونها بمرور الوقت.

تم الإعلان عن اللعبة لأول مرة في عام 2018 عندما قامت الشركة ببيع البطاقات الأسطورية لأول مرة. منذ ذلك الحين، باعوا ملايين البطاقات، وجمعوا 15 مليون دولار في حملة التمويل “A” وأطلقوا الموسم الأول من اللعبة. تزداد شعبية اللعبة مع الألعاب الأخرى المبنية على الـ NFT والبلوكتشين والتي تجذب الكثير من الناس الذين يرغبون في الكسب أثناء اللعب. 

من هو فريق اللعبة؟

تم تأسيس هذه اللعبة عن طريق الأخوان جيمس وروبي فيرجسون، كان هدف الإخوان بناء أول لعبة بطاقات متعددة اللاعبين في العالم تعتمد على البلوكتشين. لدى اللعبة مستثمرين وشركاء كثيرين مثل Galaxy Digital و Coinbase. يتكون فريق تطوير اللعبة من موظفين سابقين في شركة Riot Games و Google.

قاد جيمس سابقا فريق تطوير برمجيات في شركة تجارة إلكترونية بمليارات الدولارات، وهو حاصل على شهادة الحقوق وبكالوريوس التجارة المالية من جامعة سيدني. من خلال منهج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عبر الإنترنت، قام بتعليم نفسه البرمجة وانتقل إلى وادي السيليكون في عام 2014. انتقل مع شقيقة روبي، حيث قاموا سابقا ببناء العديد من الأعمال، بما في ذلك منصة التجارة الإلكترونية التي تستخدم التعلم الآلي، وصندوق إقراض وتداول العملات الرقمية.

أصبح روبي مهووسا بالايثيريوم في عام 2015، تخرج من جامعة سيدني وأسس شركة Immutable X وهي الشركة الخاصة بتطوير لعبة Gods Unchained.

كيف تعمل اللعبة؟

تعمل لعبة Gods Unchained تماما مثل الألعاب الإستراتيجية الأخرى عبر الإنترنت. عملة GODS داخل اللعبة هي أموال حقيقية.

يمكن للاعبين شراء وبيع بطاقاتهم من خلال سوق اللعبة لبناء مجموعة من البطاقات لتربح المزيد من المباريات، وبالتالي كسب المزيد من البطاقات النادرة والعملات عند الفوز.

تزايدت شعبية اللعبة بسرعة، مع زيادة عدد اللاعبين والمبيعات كل شهر. قام الفريق بعمل ممتاز في الترويج للعبة والمجتمع من خلال الأحداث والبطولات الخاصة باللعبة. يتطلع الفريق إلى إصدار نسخة للهاتف من اللعبة تسمح لهم بالوصول إلى المزيد من اللاعبين في جميع أنحاء العالم. 

ما الذي يجعل لعبة Gods Unchained فريدة من نوعها؟

لعبة Gods Unchained هي واحدة من أكبر مشاريع البلوكتشين. يوجد عدد كبير من الألعاب القائمة على البلوكتشين، ولكن بناء لعبة استراتيجية على البلوكتشين وتكون على الإنترنت قد يكون تغييرا فعليا لهذه الصناعة.

تقوم لعبة Gods Unchained بصنع البطاقات المبنيه على الـ NFTs على شبكة الاثيريوم، من خلال امتلاك إحدى هذه البطاقات، سيمتلك اللاعبون أصلا رقميا. يمكن بيع البطاقات بعملة GODS داخل اللعبة، والتي يمكن تحويلها إلى نقود ورقية. 

قد يحل مشروع Gods Unchained مشكلة كبيرة في الألعاب، حيث يتم إنفاق المليارات سنويا على عمليات الشراء داخل اللعبة. يمنح Gods Unchained اللاعبين فرصة لكسب المال وتداول البطاقات عن طريق اللعب فقط.

عملة GODS

عملة GODS هي عملة من نوع ERC-20 يمكن للاعبين استخدامها للشراء والبيع في السوق داخل اللعبة، وإنشاء الـ NFTs وكسب المكافآت. يوجد حد أقصى للعرض يبلغ 500 مليون من عملة GODS يتم توزيعه عبر اللعبة ومحافظ اللاعبين والمطورين.

يمكن للاعبين تخزين عملات GODS في محافظ رقمية مثل MetaMask، مع بطاقات الـ NFT الخاصة بهم. تعمل عملة GODS كطريقة للإدارة داخل اللعبة، حيث يمكن للاعبين التصويت على القضايا التي ستؤثر على مستقبل اللعبة، مما يجعلها مشروعا مجتمعيا حقيقيا.

مستقبل لعبة Gods Unchained

إن Gods Unchained هي لعبة تحظى بشعبية كبيرة مع متابعين منذ عام 2018. أعادت اللعبة تعريف هذه الصناعة بنموذج جديد للعب من أجل الربح، مما يمنح اللاعبين فرصة لكسب المال من خلال اللعب.

 ألعاب مثل League of Legends أو World of Warcraft تجذب ملايين اللاعبين وتحصل على مبالغ ضخمة من المال لكن من غير دفع أي مبالغ للاعبين.

 تهدف لعبة Gods Unchained إلى تغيير الوضع الراهن والتأكد من أن نموذج اللعب لتكسب قابل للتطبيق على المدى الطويل. إذا بدأت استوديوهات الألعاب العملاقة مثل Riot و Blizzard في تبني العملات الرقمية والبلوكتشين داخل العابهم، فقد يؤدي ذلك إلى تطوير هذه التقنيات بشكل أكبر.