ArabMarketCap
The largest Arabic Crypto media.

الاحتجاجات في كازاخستان تسبب اغلاق ثاني اكبر مركز للتعدين في العالم

دخلت دولة كازاخستان في حالة من الفوضى هذا الأسبوع، ضرب إغلاق الإنترنت ثاني أكبر مركز لتعدين البيتكوين في العالم، وهي هجمة أخرى على المعدنين الذين يبحثون عن دولة مستقرة للتعدين.

لمحة على تاريخ تعدين العملات الرقميه

منذ أقل من عام، قامت الصين بإبعاد جميع معدنين العملات الرقمية، ولجأ الكثير منهم إلى كازاخستان الدولة المجاورة للصين. تحولت الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود إلى أسوأ اضطرابات تشهدها البلاد منذ عقود، تاركة معدنين العملات الرقمية في حالة عدم استقرار.

بعد إقالة الحكومة وطلب مساعدة من الروس لاحتواء العنف المميت، أمر الرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف مزود الاتصالات في البلاد بإغلاق خدمة الإنترنت. أدى هذا الإغلاق إلى توقف ما يقدر بنحو 15٪ من معدنين البيتكوين في العالم، وفقا لما ذكره كيفين زانج من شركة العملات الرقمية Foundry، والتي ساعدت في جلب أكثر من 400 مليون دولار من معدات التعدين.

قال معدن العملات الرقمية الكازاخستاني الشهير ديدار بيلباو: “لا إنترنت، لذا لا تعدين.”

تحليل البيتكوين بعد توقف التعدين في كازاخستان

انخفضت عملة البيتكوين إلى ما دون 43 ألف دولار لأول مرة منذ سبتمبر يوم الخميس الموافق 06.01.2022.

استعادت الدولة خدمة الإنترنت، لكن يكشف هذا المشهد حقيقتين مهمتين حول حالة تعدين البيتكوين:

1- تتميز شبكة البيتكوين بالمرونة لدرجة أنها لا تتخطى أي حدث، حتى عندما يتم قطع اتصال جزء كبير من المعدنين بشكل غير متوقع.

2- قد تشهد الولايات المتحدة قريبا زيادة جديدة في معدنين العملات الرقمية الذين يتطلعون إلى تجنب الاضطرابات المستقبلية.

السؤال الآن هو ما إذا كانت الولايات المتحدة لديها مجال لاستيعاب المزيد من المعدنين.

تعدين البيتكوين في كازاخستان

عندما طردت بكين جميع معدنين البيتكوين في مايو 2021، بدت كازاخستان وكأنها وجهة منطقية. بالإضافة إلى حقيقة انها كانت في جوار الصين، تعد الدولة أيضا منتجا رئيسيا للطاقة.

التعدين هو عملية حوسبة  تستخدم الطاقة لإنشاء عملات رقمية جديدة والاحتفاظ بسجل لجميع المعاملات. كازاخستان موطن لمناجم الفحم التي توفر إمدادات رخيصة من الطاقة، وهو حافز رئيسي للمعدنين الذين يتنافسون في صناعة منخفضة الهامش حيث تكون تكلفتها المتغيرة الوحيدة هي الطاقة.

من المفيد أيضا أن يكون لدى الحكومة الكازاخستانية موقف أكثر تساهلا بشأن البناء، وهو أمر جيد للمعدنين الذين يحتاجون إلى بناء منشآت مادية في فترة زمنية قصيرة.

تتخلف كازاخستان عن الولايات المتحدة مباشرة من حيث حصتها في سوق تعدين البيتكوين العالمي بنسبة 18.1٪ من جميع عمليات تعدين العملات الرقميه، وفقا لمركز كامبردج للتمويل. لكن الحكومة لم تكن سعيدة بصناعة تعدين العملات الرقميه المتنامية لديها.

لأشهر، وضع المشرعون الكازاخستانيون قواعد جديدة للتعدين، بما في ذلك قانون يفرض ضرائب إضافية على معدنين الرقمية بدءا من عام 2022. يتوقع الخبراء أن هذه الخطوة ستغير بشكل كبير الحوافز للأشخاص الذين يتطلعون إلى نشر رأس المال داخل كازاخستان.

تعدين العملات الرقمية

يذكر العديد من خبراء التعدين أن كازاخستان كانت تهدف دائما إلى أن تكون محطة مؤقتة في هجرة معدنين العملات الرقمية من الصين.

قال أليكس برامر من Luxor Mining، وهو تجمع للعملات الرقمية تم تصميمه للمعدنين المتقدمين، إن المعدنين الكبار سيذهبون إلى كازاخستان على المدى القصير بمعدات قديمة.

وذكر أيضا: “ولكن مع وصول آلات الجيل الأقدم إلى نهاية عمرها التشغيلي، فمن المرجح أن تنشر هذه الشركات آلات جديدة في دول أكثر استقرارا وكفاءة في استخدام الطاقة ومتجددة”.

أصبحت الولايات المتحدة سريعا مقصدا لتعدين العملات الرقمية ويرجع ذلك إلى أنها موطن لبعض من أرخص مصادر الطاقة على هذا الكوكب، وكثير منها يميل إلى أن يكون متجددا.

اذا كما رأينا مع الصين، عندما يثبت بلد ما أنه غير مستقر لتعدين البيتكوين، سينتقل المعدنين في هذا البلد إلى مكان آخر، هذه هي الطريقة التي تصبح بها شبكة البيتكوين أكثر مرونة بمرور الوقت. يهاجر المعدنين إلى الدول الأكثر ملاءمة واستقرار.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد