فرصة لكسب الترون مجاناً

فرصة لكسب الترون مجاناً

يمكن لمستخدمي CoinMarketCap التعرف على عملة ترون TRX وإجراء اختبار قصير للحصول على المكافآت! سيتم توزيع المكافأت بشكل عشوائي بين المستخدمين الذين أكملوا الاختبار بنجاح قبل انتهاء الحملة.

تعلم واربح مع ترون

يبلغ مجموع جوائز حملة  TRON Learn &Earn مبلغ 4.5 مليون ترون تقريباً بقيمة 300 ألف دولار. سيحصل المستخدمون الفائزون على 306 ترون (TRX).

بدأت الحملة من 25 مايو 2022 (12:00 مساءً بالتوقيت العالمي المنسق) إلى 23 يونيو 2022 (23:59:59 مساءً بالتوقيت العالمي المنسق).

تتضمن الدروس المحاور التالية:

– الدرس 1: ما هو الترون؟

– الدرس 2: رمز TRX

– الدرس 3: لماذا نستخدم ترون؟

– الدرس 4:TRONSCAN وTronLink

– الدرس 5: مؤسس ترون جاستن صن

ما هو مشروع ترون؟

ترون (TRON) هو نظام تشغيل قائم على البلوكتشين يهدف إلى ضمان أن هذه التكنولوجيا ملائمة للاستخدام اليومي. في حين أن البيتكوين يمكنها التعامل مع ما يصل إلى ست معاملات في الثانية، والإيثيريوم حتى 25 معاملة، يمكن لشبكة ترون أن تنجز 2000 معاملة في الثانية الواحدة.

أفضل وصف لهذا المشروع هو أنه نظام أساسي لامركزي يهتم بشكل خاص بمشاركة المحتوى والترفيه، حيث كانت خدمة مشاركة الملفات BitTorrent واحدة من أكبر عمليات الاستحواذ التي قامت بها الشركة في عام 2018.

بشكل عام، قسمت ترون أهدافها إلى ست مراحل. يتضمن ذلك تقديم مشاركة بسيطة للملفات الموزعة، دعم صناعة المحتوى من خلال المكافآت المالية، السماح لصناع المحتوى بإطلاق الرموز الخاصة بهم وإضفاء اللامركزية على صناعة الألعاب. كما تعد ترون أيضاً واحدة من أكثر البلوكتشين شعبية لبناء الـ DApps.

ما الذي يجعل ترون فريدة من نوعها؟

تقدم ترون نفسها كبيئة تمكن صناع المحتوى من التواصل مع جماهيرهم بشكل مباشر. وتسعى إلى تحقيق ذلك من خلال القضاء على الأنظمة الأساسية المركزية سواء كانت خدمات بث أو متاجر تطبيقات أو مواقع موسيقية. بالنظر إلى الكيفية التي أصبح بها قطاع الترفيه رقمياً بشكل أساسي، يمكن أن يكون لترون الأسبقية في تطبيق تقنية البلوكتشين في هذه الصناعة.

تفتخر الشركة بفريقها من المطورين المحترفين وذوي الخبرة في جميع أنحاء العالم الذين تم انتقائهم من الشركات الكبرى مثل Ripple Labs.

أخيراً وليس آخراً، في حين أن بعض مشاريع البلوكتشين الأخرى يمكن أن تكون غامضة بشأن خططها للتطوير، تقدم ترون خارطة طريق توضح نواياها للسنوات القادمة.