هل سيصدر بنك روسيا الروبل الرقمي لتجنب العقوبات؟

كرد فعل للعقوبات الغربية تجاه روسيا، سارع البنك المركزي الروسي (CBR) إلى إنشاء عملته الرقمية. تخطط السلطة النقدية الآن في روسيا لاختبار المعاملات باستخدام الإصدار الجديد من القانون الوطني الذي يخص العملات.

المعاملات والعقود الذكية مع الروبل الرقمي

كانت العقوبات المفروضة روسيا الدافع الأساسي وراء قيام بنك روسيا بالإسراع في إنشاء عملة الروبل الرقمي. كان تخطيط البنك المركزي الروسي لبدء تجربة الروبل الرقمي بالمعاملات الفعلية والعملاء في عام 2024، ولكن سيتم إطلاق المشروع الآن في أبريل 2023. وفي الوقت نفسه تعتزم الجهة التنظيمية البدء في تنفيذ العقود الذكية باستخدام نظام البنية التحتية للروبل الرقمي.

في أبريل الماضي، قال البنك المركزي الروسي أن هنالك نموذج أولي للروبل الرقمي سيكون متاحا بحلول نهاية عام 2021، مع بدء التجارب للبنوك التجارية في عام 2022. وقد بدأ اختبار المنصة في فبراير من هذا العام. في وقت لاحق من ذلك الشهر، تم الكشف عن أولى عمليات التحويل الناجحة بين المحافظ الفردية.

يمكن للمستخدمين استخدام تطبيقات الهاتف المحمول لإنشاء محافظ رقمية بالروبل، وتبادل الأموال الإلكترونية العادية من حساباتهم المصرفية بالروبل الرقمي، حيث تم نقل العملات فيما بينهم. صرحت نائب محافظ بنك روسيا أولغا سكوروبوجاتوفا (Olga Skorobogatova) في ذلك الوقت أن معاملات العملات الرقمية ستكون مجانية لجميع الروس وستكون متاحة في جميع مناطق البلاد.

بعد التجارب على المحافظ الفردية، سعت عشرات البنوك الروسية إلى أن تكون جزء من المجموعة التجريبية للمشروع، حيث قام ثلاثة منهم بالفعل بربط أنظمتهم بشبكة العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC). أكملت مؤسستين ماليتين بنجاح عملية كاملة من معاملات الروبل الرقمية بين العملاء.

على الرغم من الاختلافات مع وزارة المالية حول مستقبل العملات الرقمية في روسيا، لكن بدأ بنك روسيا في اختبار الروبل الرقمي. اقترحت السلطة النقدية حظر شامل على العمليات المتعلقة بالعملات الرقمية، في حين تريد الوزارة الحصول على إذن ومراقبة العمليات. لا تزال القضية قيد المناقشة في موسكو، لكن البنك المركزي متمسك بتخطيطة حول الروبل الرقمي.

وفقا لمجلة فوربس، يعتقد الخبراء أن إنشاء الروبل الرقمي سيؤدي إلى سحب النقد من الودائع المصرفية، زيادة التنافس في الأسواق المالية وارتفاع أسعار الفائدة.

كيف يمكن أن يساعد الروبل الرقمي روسيا؟

سيسمح الروبل الرقمي لروسيا بمواصلة سداد المدفوعات المحلية والدولية على الرغم من القيود التي تمنع البلاد الآن من الوصول إلى النظام المصرفي الدولي.

إن استعداد الدول لقبول الروبل الرقمي دون تحويله أولا إلى دولار سيحدد ما إذا كان بإمكان روسيا استخدامه في المدفوعات الأجنبية.

إن الشاغل الرئيسي للدول الغربية هو أن روسيا قد تنجح في إدخال عملتها الرقمية. إذا ارتفعت قيمة الروبل الرقمي، فسيكون للعقوبات الغربية تأثير ضعيف جدا على روسيا.

قال وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف إن روسيا ستعمل على إضافة الشرعية للعملات الرقمية كوسيلة للدفع بشكل قانوني في روسيا.

يبقى أن نرى إلى أي مدى ستكون حكومة روسيا مستعدة للتخلي عن السيطرة المركزية لتقوم ببناء نظام مالي لامركزي لا يتطابق مع أسلوب القيادة المسيطر والمركزي للكرملين.