شركة تيسلا تبيع معظم ممتلكاتها من البيتكوين

باعت شركة تيسلا حوالي 75٪ من عملات البيتكوين الخاصة بالشركة، حيث صرح إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا قائلاً: “نحن منفتحون على تنمية ممتلكاتنا من عملات البيتكوين في المستقبل”، مضيفاً: “لم نبيع عملات الدوجكوين الخاصة بنا”.

ماهو سبب بيع تيسلا المفاجئ للبيتكوين؟

 وفقًا لتقرير الشركة المالي المالي الصادر يوم الأربعاء، باعت شركة تيسلا (TSLA) البيتكوين بقيمة 936 مليون دولار أو مايمثل 75٪ من ممتلكاتها.

 صرح الرئيس التنفيذي ايلون ماسك أن الشركة باعت غالبية عملات البيتكوين الخاصة بها من أجل تحسين مركزها النقدي وكذلك عدم اليقين بشأن عمليات إغلاق فيروس كورونا في الصين. ذكر ايضا إن تيسلا منفتحة على زيادة استثماراتها لعملة البيتكوين في المستقبل وأنه لا ينبغي اعتبار هذا قرار نهائي بشأن البيتكوين.

 في العام الماضي ذكر إيلون ماسك في تحديد موقفه من البيتكوين قائلاً: “لن تبيع شركة تيسلا أي عملة من عملات بيتكوين“. وهو بيان يوضح موقف تيسلا القوي من البيتكوين.

 لكن سرعان ماتغيرت الأقوال وقام ببيع البيتكوين بنسبة كبيرة. يعتبر هذا أحد الدروس المهمة في عالم الاستثمار، حيث يجب على المستثمر الذكي تحليل المشروع بنفسه وعدم التأثر بتصريحات الأشخاص في منصات التواصل الاجتماعي حتى لو كان أغنى رجل في العالم.

 لكن من منا لا يعرف ايلون ماسك، بتغريداته المتقلبة التي تحرك السوق، ومن لا ينكر تأثيرها على أسواق العملات الرقمية، يشهد تاريخ هذا السوق على تأثير هذه الشخصية على أسعار العملات الرقمية. من الجدير بالذكر أن إيلون ماسك يخوض حالياً حرباً قضائية مع شركة تويتر بسبب إنهاء صفقة شراء المنصة.

 تحليل سعر البيتكوين

بحسب كوين ماركت كاب، انخفضت عملة البيتكوين بنسبة 2.12% لتصل إلى 22.9 ألف دولار بعد وقت قصير من إصدار تقرير النتائج الخاص بشركة تيسلا، لكنها سرعان ما تعافت إلى المستويات السابقة.

يوضح الرسم البياني أعلاه انخفاض شديد في سعر البيتكوين على فريم اليوم، من المعروف ان السبب الاساسي هو بيع شركة تيسلا لهذا العدد الكبير من عملات البيتكوين، وكذلك تأثر المستثمرين بهذا البيع.