استمرار انهيار لونا مع تحويل حساب المؤسس إلى خاص

انخفض سعر عملة لونا بأكثر من 77٪ في أقل من شهر منذ إطلاق البلوكتشين الجديد المسمى LUNA 2.0. تم الإعلان عن شبكة تيرا كمستقبل للعملات الرقمية في وقت سابق من هذا العام، حيث كان يعد بتحسينات تكنولوجية كبيرة. ثم عانى النظام من انتكاسة كبيرة عندما انخفضت عملته المستقرة UST توكن لونا بشكل كبير.

اخبار شبكة لونا

تم إطلاق عملة لونا في عام 2018 كونها بروتوكول للعملات الرقمية يهدف إلى تمكين الوصول للعملات المستقرة بواسطة Terraform Labs على يد المؤسسان المشاركان Do Kwon و Daniel Shin.

جعل Do Kwon حسابه الرسمي على تويتر مؤخرا خاصاً، مما أثار مخاوف بشأن عدم ارتفاع سعر عملة لونا.

ارتفع بروتوكول تيرا ليصبح أحد أفضل 10 شبكات بلوكشين في العالم. قدم هذا البروتوكول اثنين من التوكنات: عملة TerraUSD UST المستقرة وعملة لونا، والتي تم استخدامها لإدارة الشبكة وتسهيل الدفع.

كانت شبكة تيرا تعمل بشكل جيد للغاية منذ طرحه في 2018، حتى منتصف مايو 2022 عندما شهدت الشبكة عمليات بيع كبيرة لعملة لونا. بين 11 و 12 مايو، انخفض سعر التوكن من حوالي 120 دولار إلى 0.02 دولار.

يدعي البعض أن سبب الانهيار هو عملات بيتكوين (BTC) “البيع على المكشوف” للمستثمرين المؤسسين للعملات المستقرة UST في توقع الاستفادة من أرباح مشروع Anchor.

شبكة Terra 2.0

بعد انهيار عملتي LUNA و UST، تم توزيع  لونا 2.0 من خلال الإيردروب، ادعى التوكن الجديد أنه يستعيد اموال المستثمرين المفقودة ويحل محل العملة الاصلية.

وفقًا لإحصاءات كوين ماركت كاب، فإن سعر العملة ينخفض بشكل مستمر منذ إطلاقه. انخفض التوكن بنسبة 77 ٪ ويتم بيعة حاليا بسعر 2.95 دولار لكل عملة. كما انخفض أيضًا بنسبة 17٪ من قيمة التداول على مدار 24 ساعة.

قد يُعزى جزء من هذا الانخفاض إلى تأثير السوق السلبي العام على جميع العملات في نظام التمويل اللامركزي (DeFi).

يواجه الرئيس التنفيذي لشبكة تيرا (Do Kwon) مشكلات قانونية صعبة. وأخبرته السلطات الكورية الجنوبية أنه قد يواجه عقوبة السجن بسبب انهيار الشبكة.