الإمارات العربية المتحدة تبرز كمركز عالمي للعملات الرقمية

وفقاً لمسؤول تنفيذي كبير من منصة Kraken، إن الإمارات العربية المتحدة تتطور كمركز عالمي للعملات الرقمية والبلوكتشين.

الإمارات العربية المتحدة ومنصة Kraken

أصبحت منصة Kraken وهي احد أكبر منصات الأصول الرقمية في العالم، بورصة عالمية للعملات الرقمية تحصل على ترخيص كامل لتداول الأصول الرقمية بشكل منظم في سوق أبوظبي العالمي في أبريل من هذا العام (ADGM). 

أعلنت شركتا Kraken و بنك رأس الخيمة الوطني (RAKBank) في وقت سابق من هذا الأسبوع أن مواطني الإمارات سيتمكنون قريباً من تداول الأصول الرقمية بالدرهم الإماراتي باستخدام حساباتهم المصرفية المحلية.

سيتمكن المستثمرون في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من المشاركة والاستثمار في سوق العملات الرقمية بأمان وكفاءة وبتكلفة أقل لأول مرة من خلال العملة المحلية.

الإمارات العربية المتحدة والعملات الرقمية

تعد الإمارات العربية المتحدة ثالث أكبر دولة في العالم من حيث تبني العملات الرقمية، حيث يمتلك 35٪ من الناس نوعاً من العملات الرقمية، وفقاً لدراسة استطلاع Gemini التي تم إجراؤها حديثاً.

قد يستفيد المستثمرون والمؤسسات الإقليمية من تجربة التداول مع وصول أوسع إلى سوق العملات الرقمية من خلال القدرة على الاستثمار في الأصول الرقمية بشكل مباشر، بالإضافة إلى التمويل والسحب من حسابهم على منصة Kraken مباشرةً بالدرهم الإماراتي.

حصل الشرق الأوسط على 271.7 مليار دولار من عملة البيتكوين بين يوليو 2020 و يونيو 2021، وهو ما يمثل 6.6٪ من النشاط العالمي. وفقاً لمنصة التحليل على الشبكة Chainalysis، جاءت الإمارات في المرتبة الثالثة بصفقات بقيمة 25.5 مليار دولار بعد تركيا ولبنان فقط.

يستخدم عملاء الإمارات حاليا منصة Karkan للتداول بأكثر من مليار دولار في نشاط التداول. سيسمح أزواج تداول الدرهم الشركة بالتوسع في الإمارات و أسواق رأس المال، مما قد يؤدي إلى زيادة كبيرة في حجم التداول.

تعتبر خطة العملات الرقمية والبلوكتشين الإماراتية جريئة ومثيرة للاهتمام، لكن يتم تنفيذها بوتيرة سريعة. تأمل عرب ماركت كاب في المساعدة لزيادة النشاط والقبول وتدفقات الاستثمار والوعي بمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كسوق عالمي سريع التطور للعملات الرقمية.

تحليل أسواق العملات الرقمية

أدى شتاء العملات الرقمية الذي تسبب في انهيار عملة البيتكوين إلى ما دون المستوى الرئيسي البالغ 20 ألف دولار في يونيو إلى القضاء على 2 تريليون دولار من إجمالي القيمة السوقية للقطاع، مما تسبب في انخفاض السوق إلى ما دون 1 تريليون دولار.

استعادت البيتكوين بعض خسائرها، حيث تم تداولها عند 22 ألف دولار يوم الأحد، بزيادة 3%.

أما من ناحية التحليل على الشبكة، دخل المعدنين مؤخراً مرحلة الاستسلام، حيث يقومون ببيع أصولهم تدريجياً. إن تعدين البيتكوين أقل ربحية لأن السعر انخفض بحوالي 74٪ من أعلى مستوى له على الإطلاق.

تختلف صعوبة تعدين البيتكوين اعتماداً على عدد المعدنين الذين تم توصيل أجهزتهم حالياً بالشبكة وسلوك المعدن وتقلبات معدل التجزئة.

وفقاً لإحصائيات CryptoQuant، انخفضت الصعوبة بنسبة 5.01%، وهو أكبر انخفاض  في شبكة البيتكوين منذ 3 يوليو 2021. وهو ايضاً ثالث هبوط سلبي.

تاريخيا، أدى استسلام المعدنين وبيع اصولهم الرقمية إلى نهاية السوق الهابطة للبيتكوين. لذلك قد تصل البيتكوين قريباً إلى القاع على المدى الطويل وتبدأ في اتجاه صعودي جديد نحو مستويات أسعار أعلى.