ArabMarketCap
The largest Arabic Crypto media.

ماهي عملات الخصوصية؟ تفاصيل عن Monero, Zcash, Dash

ماهي عملات الخصوصية

بعض العملات الرقمية تسمى عملات الخصوصية وذلك لانها تحمي المعلومات باستخدام مجموعة من تقنيات التشفير.

يمكن أن تكون العملات الرقمية الخاصة بالخصوصية شائعة بالنسبة لبرامج الفدية وغيرها من الاستخدامات غير المشروعة، وقد خضعت لتدقيق متزايد من الجهات التنظيمية والوكالات الحكومية.

لاتحدد معاملات البيتكوين المعلومات الشخصية للمستخدم، ولكن هذا لا يجعلها عملة رقمية مجهولة وذلك لأن سجل المعاملات بأكمله موجود في العرض العام على البلوكتشين، يمكن للمحققين والشركات تجميع هويات الأشخاص معا وذلك استنادا إلى حركة العملات الرقمية والتفاصيل الموجودة في العناوين.

وهنا يأتي دور ما يسمى بعملات الخصوصية. تستخدم العملات الرقمية مثل مونيرو (XMR)، زيكاش (ZEC) و عملة داش (DASH) تقنيات تشفير مختلفة لإخفاء التفاصيل حول المعاملات وحماية المستخدمين بشكل أفضل من أعين المتطفلين.

الاستخدامات القانونية وغير القانونية لعملات الخصوصية

يقول المدافعون عن عملات الخصوصية بأنه يمكن استخدامها لأغراض قانونية من قبل أي شخص حريص على تجنب سرقة المعلومات المحتمل من قبل أطراف خارجية، مما يمكن المستخدم من التحكم في المعلومات التي يختار مشاركتها مع الشركات والمؤسسات.

لكن على الجانب الأخر ينظر المنظمين الى ان عملات الخصوصية اصبحت شائعة لمدفوعات برامج الفدية والمعاملات الإجرامية على الإنترنت المظلم وغسيل الأموال. ونتيجة لذلك فقد جذبت اهتماما كبيرا من جهات القانون والمنظمين. لكن كيف تعمل عملات الخصوصية الأكثر شهرة اليوم؟

كيف تعمل عملات الخصوصية؟

تعمل عملات الخصوصية بطرق مختلفة، ولكن الهدف النهائي هو نفسه، تم تصميمها جميعا لإخفاء التفاصيل مثل العناوين والمبالغ التي تم التعامل معها، بحيث يكون من الصعب للغاية إن لم يكن من المستحيل تجميع الأطراف التي شاركت في المعاملة معا.

تنشئ بعض عملات الخصوصية عنوان جديد للاستخدام الفردي لكل معاملة حيث يطلق عليه عنوان متخفي (stealth address)، بحيث لا توجد طريقة واضحة لربط معاملات متعددة بمصدر واحد. أسلوب آخر يسمى zk-SNARK وهي اختصار لـ (Zero-Knowledge Succinct Non-Interactive Argument of Knowledge)، بكل بساطة تستخدم التشفير المتقدم لإخفاء معلومات التعريف.

تستخدم بعض العملات الرقمية توقيعات الحلقات (Ring signatures) بما في ذلك عمله مونيرو. حيث يتم ربط عناوين مستخدمين بشكل متعدد معا لتوقيع المعاملات من طرف مجهول دون الكشف عن العنوان الصحيح. وفي الوقت نفسه لا يكشف عن معلومات التعريف للجميع.

تستخدم بعض العملات ايضا تقنية تسمى “CoinJoin” وهي عبارة عن تقنية تجمع بين المعاملات من مختلف المرسلين ثم توزيع الأموال عبر المستلمين. CoinJoin متاح أيضًا كخدمة اختيارية للبيتكوين مما يساعد على تشويش المعاملات.

ما هي عملات الخصوصية الرئيسية؟

  • مونيرو Monero: وهي عملة الخصوصية الأكثر شهرة ولديها أكبر قيمة سوقية من بين عملات الخصوصية، تعتبر عملة متفرعة من عملة قديمة تسمى Bytecoin كانت موجوده في عام 2014. تقوم مونيرو بإخفاء التفاصيل الهامة مثل كل من المرسل والمتلقي، بالإضافة إلى مبلغ المعاملة باستخدام تقنيات مثل توقيعات الحلقة المذكورة أعلاه، والعناوين ايضا.
  • زيكاش Zcash: تتأثر هذه العملة بشكل كبير بالبيتكوين، تقوم زيكاش على تقنية zk-SNARKs الوارد ذكرها أعلاه وذلك لتلبية جميع الشروط المطلوبة لمعاملة صحيحة دون الكشف عن أي بيانات شخصية وسرية. تقدم Zcash أنواع متعددة من المعاملات تتراوح من عامة بالكامل إلى خاصة، لذلك من المحتمل أن تكون أكثر ملاءمة من الناحية التنظيمية من عملة مونيرو، ويمكن أن تتضمن المعاملات المحمية بالكامل مذكرات خاصة ايضا. يتم تطوير Zcash بواسطة شركة Electric Coin الهادفة للربح.
  • داش Dash: وهي عملة مشتقة من البيتكوين تهدف الى تحسين العملة الرقمية الأصلية، يمكن لعملة داش مزج معاملات متعددة مع CoinJoin (تسمى الإرسال الخاص) لإخفاء تفاصيل التعريف المحتملة. تجعل Dash ميزات الخصوصية اختيارية، ولديها أيضا خيار الإرسال الفوري للمعاملات السريعة التي يتم تأكيدها في غضون ثانيتين. وجدت داش شعبية في البلدان التي شهدت تضخم هائل في العملات الورقية الخاصة بها.

هل تعتبر عملات الخصوصية قانونية؟

العملات التي تتيح إخفاء الهوية مثل عملات الخصوصية المذكورة أعلاه تم حظرها في اليابان وكوريا الجنوبية. لكن بعض المنصات حذرة من القوانين المحتملة مع المنظمين في المستقبل.

في يونيو 2020 اعترف براين أرمسترونغ وهو الرئيس التنفيذي لشركة Coinbase، بأنه يريد شخصيا إدراج مونيرو، لكن “المحادثات وراء الكواليس” مع المنظمين أقنعته بأنها لاتستحق الخوض في الوقت الحالي. وقال: “لا نعرف ما إذا كانت تستحق العناء، وعلينا إجراء الكثير من المحادثات الصعبة”. يعتقد أرمسترونغ أن المنظمين سيصبحون أكثر راحة مع عملات الخصوصية بمرور الوقت.

مستقبل عملات الخصوصية

إلى جانب التهديد المتصور للقوانين الاضافية، تعمل الوكالات الحكومية وشركات التحليلات أيضا على زيادة محاولاتها لاختراق عملات الخصوصية. في سبتمبر 2020 أكدت دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية (IRS) أنها منحت قيمة مالية تصل إلى 1.25 مليون دولار للشركات التي تحاول تطوير أدوات تتبع لعملة مونيرو.

في نوفمبر 2020 قامت شركة CipherTrace (وهي شركة تعمل مع وزارة الأمن الداخلي الأمريكية) بتقديم طلبات براءات اختراع أدوات تتبع لعملة مونيرو. وفي مايو 2021 كشف المركز الوطني النرويجي لجرائم الإنترنت عن أنه كان يحاول اختراق كل من مونيرو وداش في قضية لاشخاص مفقودين.

اكتسبت هذه العملات شعبية كبيرة، حيث ارتفع سعر مونيرو بنسبة 30 ٪ في مايو 2021 بعد أن أعلنت الحكومة الأمريكية عن اقتراح لجعل الشركات تبلغ عن معاملات عالية القيمة. حيث يبدو أن العديد من متداولي العملات الرقمية يرغبون في الحفاظ على خصوصية معاملاتهم، حتى في ظل التحديات التنظيمية للدول.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد