ArabMarketCap
The largest Arabic Crypto media.

أيهما أفضل، الأسهم أم العملات الرقمية؟

الاختلاف بين الأسهم والعملات الرقمية كبير جداً. في حين أن كلاهما أصول سائلة بشكل عام ويتم تصنيفها إلى جانب المضاربة، فإن أوجه التشابه تنتهي عند هذا الحد. في هذه المقالة سنقوم بالمقارنة بين هذين النوعين من الأصول المالية لتساعدك على فهم أعمق لكل منهما.

ما هي الأسهم؟

تمثل الأسهم ملكية في شركة مساهمة عامة. كل سهم تشتريه يمنحك نسبة ملكية في الشركة نفسها. تتلقى هذه الملكية بما يتناسب مع عدد الأسهم التي أصدرتها الشركة.

يمكن للمستثمر كسب المال عن طريق بيع أسهمه إلى مستثمرين آخرين. يعرف هذا باسم مكاسب رأس المال، وهو الفرق ما دفعته مقابل الأصل وما تحصل عليه من بيعه. تكتسب الأسهم أيضاً قيمة من خلال دفع توزيعات الأرباح لمستثمريها، ومن خلال قوة التصويت التي يحتفظ بها المساهمون وحقوق الملكية الأخرى.

ما هي العملات الرقمية؟

العملة الرقمية هي أصل رقمي بحت. تسمى الوحدة الفردية للعملة الرقمية بالرمز، بنفس الطريقة التي تسمى الوحدة الفردية للأسهم بالسهم. في وقت كتابة هذا التقرير، هناك عدة آلاف من العملات الرقمية المختلفة التي يتم تداولها.

الاختلافات الرئيسية

بالنسبة للمستثمر، هناك اختلاف جوهري بين الاستثمار في العملات الرقمية والاستثمار في الأسهم. ومن أكثر الاختلافات أهميةً:

التنوع

تقدم كل من الأسهم والعملات الرقمية الآلاف من فرص الاستثمار المحتملة. ومع ذلك، فإن هذه الأسواق ليست بالتنوع الذي تبدو عليه، حيث يتم ربط 55-70% من سوق العملات الرقمية بالكامل بعملة البيتكوين. بينما لا نرى هذه الهيمنة في سوق الأسهم، حيث يمكن أن تكون أي شركة تقريباً استثماراً ذا قيمة محتملة. لكن حتى في سوق الأسهم توجد هيمنة مشابهة ولكن ليست بنفس القوة حيث تشكل أسهم FAANG (على الترتيب فيسبوك، آبل، أمازون، نتفلكس وغوغل) ما يقرب خمس إجمالي S&P 500.

التقلب

الكثير يعتبر سوق العملات الرقمية من أكثر الأسواق تقلباً. وعلى الرغم من تقلب سوق الأسهم إلا أنه أقل تقلباً من سوق العملات الرقمية، فسوق الأوراق المالية ككل يميل إلى أن يكون مستقراً بشكل عام ويمكن التنبؤ به. 

إذا كنت تريد أصلاً ثابتاً، فعادة ما يكون صندوق S&P 500 رهاناً مضموناً. وإذا كنت تريد أصل للمضاربة، فإن السهم الفردي يعد خيار جيد. أما إذا كنت تريد أصلاً متقلب للغاية، فالعملات الرقمية خيار ممتاز.

مصدر الربح

يمكنك عموماً الربح من الأسهم بطريقتين. أولاً، يمكنك تحقيق مكاسب عن طريق بيع أسهمك إلى مستثمر آخر بأكثر مما دفعته. ثانياً، يمكنك الاحتفاظ بالسهم وتحصيل الأرباح إذا اختارت الشركة التي تقف وراء السهم دفع توزيعات الأرباح. أما في العملات الرقمية، يمكنك فقط جني الأرباح من خلال مكاسب رأس المال.

التجارة والتنظيم

يتداول المستثمرون معظم الأسهم في مجموعة من البورصات المركزية الكبيرة. على الرغم من أنه يمكنك تداول الأسهم بشكل خاص، إلا أن هذا نادر نسبياً ولا يتم إجراؤه عادةً إلا مع الأسهم غير المدرجة والصغيرة.

على عكس ذلك، تعتبر العملات الرقمية لامركزية ولا تعتمد على أي نوع من أنظمة الصرف المركزي. عوضاً عن ذلك، تدير شبكة من المئات من الشركات المستقلة منصات خاصة بها حيث يتداول الأفراد العملات الرقمية، فالعملات الرقمية يتم تداولها بين الأفراد على عكس نظام البورصة الرسمي.

الاحتيال

لا تزال العملات الرقمية أصول غير منظمة إلى حد كبير، حيث لم تقرر هيئات مثل هيئة الأوراق المالية والبورصة ومصلحة الضرائب الأمريكية على وجه التحديد كيفية إدارتها. تشير التقديرات إلى أن ما يقرب من ثلث العملات الرقمية الجديدة التي تم طرحها في السوق احتيالية بطريقة ما.

خلاصة ما سبق

لكلٍ من العملات الرقمية والأسهم محاسنه ومساوئه، فسوق العملات الرقمية سوق مزدهر وجذب قدراً هائلاً من الاهتمام في فترة قصيرة، تشجعك عرب ماركت كاب على إجراء أبحاثك والتعمق في المجال قبل الاستثمار فيه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد