المصير الذي ينتظر التعدين مع قدوم Ethereum 2.0

المصير الذي ينتظر التعدين مع قدوم Ethereum 2.0

ماذا سيحدث للمعدنين عندما يتحول الإيثيريوم إلى Proof of Stake؟ وهل سيختفي التعدين مع قدوم Ethereum 2.0؟ تتضارب الآراء حول ماذا سيحدث، فعالم الكريبتو حافل بالمفاجآت دوماً، لكن ما يتفق عليه الجميع هو أن عالم التعدين على موعد مع مفترق هام في تاريخه.

الإيثيريوم تنتقل إلى Ethereum 2.0

على الرغم من التأخيرات المتكررة، يبدو أن فريق التطوير التابع لإيثيريوم قارب على الانتهاء من تطوير Ethereum 2.0، التحديث الذي يترقبه الكثير نظراً لأهميته وتأثيره على عالم التعدين والمعدنين. ومع إطلاق تحديث Merge سنشاهد تحول شبكة الإيثيريوم رسمياً إلى آلية إثبات الحصة بدلاً من إثبات العمل. وبعد إطلاق التحديث، سنشاهد ارتفاع صعوبة التعدين إلى مستوى يدعى Difficulty bomb وهي آلية تسعى إلى جعل تعدين الإيثيريوم شديد الصعوبة وبالتالي الانتقال من التعدين إلى التخزين (الستيكنج).

ما مصير المعدنين؟

مع التراجع الأخير في السوق، لم يعد تعدين العملة الرقمية مربحاً كما كان في معظم عام 2021. لا يزال بإمكان Nvidia 3080 واحد تحقيق ربح يقارب 3.50 دولار اليوم من تعدين الإيثيريوم اعتماداً على تكاليف الطاقة المحلية، وهو نصف ربح أواخر عام 2021، ولكن حتى في حالة حدوث ارتفاع في قيمة الإيثيريوم مع قدوم التحديث سيصبح التعدين عديم القيمة.

عملات أخرى يمكن تعدينها عوضاً عن الإيثيريوم

هناك العديد من العملات الرقمية التي تعتمد على آلية إثبات العمل ويمكن تعدينها، تشمل هذه العملات Ravencoin ،Firo ،Beam وغيرها الكثير. ولكن أرباحها أقل بكثير من الأرباح التي تحققها الإيثيريوم لمعدينها حالياً. يوضح هذا الجدول الأرباح التي تحققها أشهر العملات الرقمية القابلة للتعدين، خلال يوم كامل وباستخدام معالج رسومي نوع Nividia 3080 وباحتساب تكاليف الكهرباء بسعر 0.07 kWh. مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذا الجدول قابل للتعديل لأن هذه العملات تعتبر أقل استقراراً من الإيثيريوم.

بالمقارنة مع الأرباح التي تحققها الإيثيريوم نلاحظ أن جميع الخيارات البديلة ليست قادرة على تحقيق هذه الأرباح لمعدينها. لكن وبغض النظر عن هذه الوقائع، فالسؤال الأهم كيف سيتأثر هذا الجدول عندما تنتقل الإيثيريوم فجأة إلى آلية إثبات الحصة؟ في الواقع هناك العديد من السيناريوهات المحتملة.

الاحتمال الأول: توقف التعدين باستخدام الـ GPU

كما رأينا في الجدول السابق فإن الإيثيريوم يتفوق على جميع العملات الرقمية السابقة بإجمالي التجزئة حيث نرى أن ثاني عملة رقمية في الجدول أصغر بأربعين ضعف منه، مما يعني أن معظم عمليات التعدين الحالية التي تتم بوساطة الـ GPU تكون لصالح الإيثيريوم.

بمجرد انتقال الإيثيريوم، سيكون هناك عدد هائل من المعدنين الذي يبحثون عن الخيار الأفضل التالي. ويبدو أنه من غير المحتمل أن تنمو قيمة أي من العملات الأخرى بما يكفي لاستيعاب هذا القدر الكبير من المعدنين دون انخفاض الأرباح. وإن لم يتوافر أي بديل مربح فمن المحتمل أن نشهد توقف التعدين باستخدام الـ GPU.

صورة توضح زيادة صعوبة تعدين الإيثيريوم مع تزايد الإقبال عليها

الاحتمال الثاني: صعود عملات رقمية جديدة في مجال تعدين الـ GPU

هناك الكثير من المعدنين الذين يتوقون إلى الاستمرار في جني الأموال من الأجهزة التي يمتلكونها بالفعل، وهناك بعض التكهنات بأن هذه العملات الرقمية البديلة يمكن أن ترتفع في القيمة مع ارتفاع معدلات التجزئة الخاصة بهم. الفكرة هي أن الاهتمام الكافي من مجتمع التعدين يمكن أن يؤدي إلى زيادة في قيمة العملة؛ هذا ممكن، ولكن هذا السيناريو هو الأقل احتمالاً.