استمرار انخفاض البيتكوين مع ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوى

استمرار انخفاض البيتكوين مع ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوى

تراجعت عملة البيتكوين (BTC) لليوم الثالث على التوالي، كانت التوترات السياسية بين أوكرانيا وروسيا وكذلك ارتفاع أسعار النفط المحفز الأكبر لارتفاع الدولار الأمريكي، لكن ماهي العلاقة بين ارتفاع الدولار وانخفاض البيتكوين؟

تحليل البيتكوين اليوم

تم تداول عملة البيتكوين في منطقة 41 الف دولار. استعاد البائعون هيمنتهم بعد فشل العملة الرقمية في تأسيس دعم فوق 45 الف دولار في وقت سابق من هذا الأسبوع.

قفز مؤشر الدولار، وهو المؤشر الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل العملات الرئيسية، إلى منطقة 98.06، حيث تعتبر أعلى مستوى منذ يونيو 2020.

بدأت القوات الروسية في قصف أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا التي تقع في أوكرانيا. انخفضت الأسهم الآسيوية إلى أدنى مستوى لها في 16 شهرا بينما ظل الطلب على النفط أعلى من 110 دولارات للبرميل.

الأصول المسعرة أو المتداولة بالدولار تنخفض عادة عندما يرتفع الدولار. وفقا لـ كيفن كيلي المؤسس في شركة Delphi Digital، إن العملة الأمريكية والبيتكوين لديهما علاقة عكسية جدا.

قال كيلي: “كان عام 2017 من أسوأ الأعوام بالنسبة للدولار، وقد تزامن ذلك مع ارتفاع كبير في عملة البيتكوين”. “لقد شهدنا ارتفاعا في عملة البيتكوين في أوائل عام 2021. كان ذلك على خلفية ضعف الدولار.”

نمو الأجور

قد يؤدي نمو الأجور فوق التوقعات إلى تعزيز مخاوف التضخم، مما يؤكد صحة موقف بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المتشدد. قد يجد الدولار المزيد من المشترين في هذه الحالة، مما قد يؤدي إلى ضغوط بيع على أسعار الأصول بما في ذلك البيتكوين.

وفقا لنظرية الاقتصاد الكلي، يمكن أن يؤدي ارتفاع الأجور إلى ارتفاع التضخم. مع ارتفاع الأجور، ينقل أصحاب العمل الزيادة في تكلفة العمالة إلى المستهلك النهائي، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السعر العام في الاقتصاد. يطالب العمال بأجور أعلى استجابة لذلك، مما يؤدي إلى حلقة مفرغة من تضخم دفع الأجور.

في الأشهر الأخيرة، غير بنك الاحتياطي الفيدرالي موقفه للسيطرة على ضغوط الأسعار من التفويض المزدوج لاستقرار الأسعار وتوفير الحد الأقصى من فرص العمل. ارتفع التضخم في الولايات المتحدة على مستوى المستهلك إلى أربعة عقود مع استمرار الصراع العسكري بين روسيا وأوكرانيا.