ارتفاع البيتكوين الى 23 الف دولار مع قرار الفيدرالي

عادت أسعار الفائدة في الولايات المتحدة إلى مستويات ما قبل الوباء حيث يعمل الاحتياطي الفيدرالي على مكافحة ارتفاع معدلات التضخم بأستمرار.

رفع سعر الفائدة وتأثيره على العملات الرقمية

قرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة بنسبة 0.75% لغرض محاربة التضخم. كشفت اللجنة الفيدرالية في الولايات المتحدة عن التطور يوم الأربعاء. بعد الارتفاع بنسبة 0.75%، تتراوح أسعار الفائدة في الولايات المتحدة حالياً بين 2.25% و 2.5%، وهي أعلى مستويات منذ بدء وباء فيروس كورونا.

جاء قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بعد أن كشف مكتب الإحصائيات المختص بالعمل الأمريكي عن ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك إلى أعلى مستوى في 40 عاماً عند 9.1٪، على الرغم من جهود البنك المركزي المستمرة منذ شهور للحد من ارتفاع الأسعار. وفقاً للبحث، كان السبب الرئيسي في الارتفاع هو الزيادات في أسعار الوقود والمساكن والغذاء.

يأتي الإجراء الأخير للاحتياطي الفيدرالي في الوقت الذي يزداد الخوف بنسبة متزايدة من الأمريكيين حيث يعبرون عن قلقهم بشأن ارتفاع التكاليف.

لمعالجة هذه المشكلة يقوم لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بمحاولة تقليل المعروض النقدي. تقوم بذلك عن طريق رفع أسعار الفائدة على الدولار، مما يجعل امكانية اقتراض الأموال أكثر تكلفة. 

استجابت أسواق العملات الرقمية بشكل جيد، حيث ارتفعت كل من البيتكوين و الايثيريوم بعد بيان الاحتياطي الفيدرالي. تجاوزت عملة البيتكوين 23 ألف دولار أمريكي وارتفعت بنسبة 5٪ في آخر 24 ساعة. بلغ سعر الايثيريوم حوالي 1550 ألف دولار بعد أن ارتفع بنسبة 11.6% خلال اليوم. بعد الزيادة الحالية، تجاوزت القيمة السوقية العالمية للعملات الرقمية 1 تريليون دولار مرة أخرى.

مخاوف الركود الاقتصادي وتحليل البيتكوين

تأتي جهود بنك الاحتياطي الفيدرالي للسيطرة على التضخم مع استمرار عدم استقرار الأسواق العالمية وتزايد المخاوف من الركود. انخفض الاقتصاد الأمريكي بنسبة 1.6% في الربع المالي الأول، ويتوقع العديد من الخبراء حدوث انخفاض في الربع الثاني. تشير الانخفاضات المستمرة والمتعاقبة في الناتج المحلي الإجمالي إلى ركود اقتصادي.

ظل سعر البيتكوين اعلى من منطقة الدعم البالغة 21 الف دولار. شكلت قاعدة فوق مستوى 21 ألف دولار وبدأت في محاولات نحو الأعلى، أدى رفع سعر الفائدة الفيدرالي الأخير إلى تحرك صعودي حاد فوق مستوى المقاومة البالغ 22 ألف دولار.