آخر التطوّرات بين مركز دبي والبلوكتشين: الحصول على جائزة المنطقة الحرة العالمية لسنة 2022

آخر التطوّرات بين مركز دبي والبلوكتشين: الحصول على جائزة المنطقة الحرة العالمية لسنة 2022

مؤخرًا، حصل مركز دبي للسلع (DMCC)، المعروف بالمنطقة الحرة الرائدة في العالم وسلطة حكومة دبي المختصّة بتجارة السلع وريادة الأعمال، على جائزة المنطقة الحرة العالمية لعام 2022، وذلك من قِبَل مجلة fDi Magazine الصادرة عن Financial Times. لكن، ما هي العلاقة التي تسمح بالنمو السريع بين مركز دبي والبلوكتشين؟

مركز دبي والبلوكتشين

كنظام شامل لتطوير أفكار البلوكتشين وتقنيات العملات الرقمية الأخرى، شهد المركز اهتمامًا كبيرًا من قبل المستثمرين منذ إطلاقه، وقد استمرهذا الاهتمام والنمو حتى عام 2022، مع 14٪ من تسجيلات الشركات الجديدة المتعلقة بأنشطة البلوكتشين. يعتبر مركز دبي  الآن موطنًا لـ 450 شركة تختص بالعملات الرقمية والبلوكتشين، حيث يمثل  أكبر نظام للعملات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط.

حقّق مركز دبي للسلع تقدماً ملحوظاً في تطوراته نحو البلوكتشين والعملات الرقمية، حيث يوفر المركز كافّة أنواع وأحجام أنشطة البلوكتشين، بدءًا من الشركات المُطوّرة لمنصات تدعم البلوكتشين (Blockchain) وتقنيات الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)، وحتى الميتافيرس (Metaverse).

يُذكر بأنّ المركز قد تمّ اختياره من قِبَل طاقم التحرير المتخصص في صحيفة Financial Times ولجنة من القضاة المستقلين، وذلك بناءً على مجموعة مفصّلة من المعايير وفحص النظم البيئية للمناطق الحرّة. تركّز المنهجية على مجموعة من المقاييس التي توضح النمو الأساسي للمناطق الحرّة، مثل:

  •  الزيادة في عدد الشركات والمستثمرين.
  • مدى فعالية كل منطقة حرة في توفير النظم البيئية والمبادرات ذات الصلة التي تدعم النمو.
  • استراتيجية الأعمال والتسويق.
  • تحسينات البنية التحتية.

من الجدير بالذكر أنّ مركز دبي للتجارة لا يدعم العملات الرقمية فقط، فقد قام المركز بدعوة شركات قطاع صناعة الألماس بالكامل إلى مؤتمر دبي للألماس، وذلك بداية العام الحالي. حيث تم إعلان الإمارات العربية المتحدة كأكبر مركز لتجارة الألماس الخام في العالم.

 كما أعلن مركز دبي للسلع مؤخراً أنّ الإمارات قد تداولت، في النصف الأول من عام 2022، ما مجموعه 19.8 مليار دولار من الألماس الخام والمصقول، وهو ما يمثل زيادة سنوية بنسبة 25%. وقد شهد قطاع الألماس المصقول في الإمارات العربية المتحدة نموًا قياسيًا بلغ مقداره 52.5%، مقارنة بالنصف الأول من عام 2021.

وقد صرّح أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع، في بيانٍ له: “منذ تأسيس مركز دبي للسلع في عام 2002، كان لدينا هدفان أساسيان: إنشاء بوابة عالمية للتجارة، وتعزيز سهولة ممارسة الأعمال التجارية لشركاتنا الأعضاء بشكل شامل. لقد عزّزت هذه الإستراتيجية البسيطة والحاسمة نموًا استثنائيًا، وهذا هو السبب في أن منطقة الأعمال لدينا هي الآن موطن لأكثر من 21 ألف شركة عالمية من جميع الأحجام والقطاعات. بينما نواصل تسريع النمو في جميع قطاعات أعمالنا، أود أن أشكر مجلة Financial Times FDI Magazine  على تقديرها مرّة أخرى لإنجازات مركز دبي للسلع المتعدّدة على الساحة العالمية “.

السؤال المطروح للمستقبل: هل سنرى قوة اقتصادية من الشرق الأوسط تنافس الصين والولايات المتحدة الأمريكية في مجال التطور الفكري والتكنولوجي لقطاع البلوكتشين والعملات الرقمية؟ وهل ستكون علاقة مركز دبي والبلوكتشين سببًا في ذلك؟