تقنية الواقع المعزز وأهميتها في الميتافيرس

تقنية الواقع المعزز وأهميتها في الميتافيرس

الواقع المعزز أو ما يعرف بالـ (Augmented reality (AR هي تقنية تضيف طبقات للعالم كما اعتدنا عليه. يمكن لهذه الطبقة أن تكون معلومات مرئية، سمعية أو حسية. وربما أقرب مثال يتبادر إلى ذهننا عند التفكير بتقنية الواقع المعزز هي لعبة Pokémon Go الشهيرة.

الفرق بين الواقع المعزز والواقع الافتراضي

ما هي تقنية الواقع المعزز

في حين أن الواقع المعزز يستخدم في سياق العالم الحقيقي، الواقع الافتراضي يقوم على عالمه الخاص. يعد كل من الواقع الافتراضي والواقع المعزز من التقنيات الأساسية لتشكيل الميتافيرس والوصول إليه.

يمكنك الواقع الافتراضي من استبدال المحيط الحالي ببيئة محاكية. أما الواقع المعزز فهو في أساسه عالمنا الواقعي، ولكن مع وجود طبقة إضافية من المعلومات مضافة إليه. ما يميز الواقع المعزز، هو أنه يمكن لأي شخص تقريباً تجربته لأن كل ما تحتاجه لتجربته هو هاتف ذكي.

دور الواقع المعزز في الميتافيرس

يمكننا استخدام كل من الميتافيرس والواقع المعزز على حدة، لكنهما أفضل معاً. وعلى الرغم من أنه لا يمكنك تغيير العالم الذي تعيش فيه، إلا أن الواقع المعزز يمكنك من إعطاء محيطك بعداً إضافياً. باستخدام الصور، الأصوات، النصوص أو حتى بيانات الـ GPS. تتمتع تقنية الواقع المعزز بدرجة معينة من القوة، مما يقنع عقلك بأن هذه العناصر موجودة في بيئتك حقاً.

وفقاً لمارك زوكربيرغ فالميتافيرس يختلف عن الواقع المعزز فبرأيه الميتافيرس هو “الإنترنت المجسد” و”يمكنك توصيله إلى واقعك باستخدام الواقع المعزز”.

مستقبل الواقع المعزز

لا يزال الواقع المعزز جديداً إلى حد ما في الوقت الحالي، لكنه سيصل إلى مرحلة النضج في السنوات القادمة. فالواقع المعزز تقنية مبتكرة ستضيف أيضاً قيمة إلى الحياة اليومية. من المتوقع أن ينمو سوق الواقع المعزز العالمي في السنوات المقبلة، مع القيمة السوقية المتوقعة لما يقرب من 300 مليار دولار بحلول عام 2024.

تعمل العديد من العلامات التجارية على حلول الواقع المعزز لعملائها. على سبيل المثال، تعمل Apple على تطوير سماعة رأس AR/VR. في البداية، تم تأجيل تاريخ الإنتاج من 2020 إلى 2022، لكن الشائعات تشير إلى أنهم أنهوا اختبارات الإنتاج الرئيسية.

تطبيقات الواقع المعزز للمجتمع

يمكن للواقع المعزز أن يجعل الحياة أسهل بكثير فيمكن الاستعانة به لتحديد العناصر والتعرف عليها أو الاسترشاد بالمعلومات الرقمية.

أو استخدامه في حالة طوارئ عندما لا يكون هناك أخصائيو رعاية صحية. بالاستعانة بالواقع المعزز، من الممكن ليس فقط البحث عن الإسعافات الأولية التي يمكن القيام بها، ولكن أيضاً تعلم كيفية إجرائها بشكل صحيح.

كما أن الواقع المعزز لضعاف البصر هو من أهم التطبيقات التي يتم العمل عليها حالياً. فكر في الأشياء البسيطة في الحياة، مثل ركوب الحافلة، التعرف على النصوص وقرائتها وغيرها الكثير.