كيف يتأثر البيتكوين بالاقتصاد العالمي؟

يتأثر البيتكوين مثل جميع العملات الأخرى بالاقتصاد العالمي الذي يتم استخدامه فيها. تتأثر البيتكوين بالتطورات الاقتصادية الكلية في كل بلد تقريبا نظراً لطابعها العالمي واللامركزي. لأن عوامل الاقتصاد الكلي تؤثر على قدرة البيتكوين على إضافة قيمة، فإن الطلب على العملة يختلف.

لكن كيف تؤثر الأخبار والمشاعر حول تنظيم البيتكوين، اختراق بورصات البيتكوين، إعلانات أخبار الاقتصاد الكلي، اسعار قطع الكمبيوتر مع الطقس والمناخ للبلاد على تقلبات عملة البيتكوين؟

البيتكوين والاقتصاد العالمي

يمكن للأفراد تخصيص المزيد من الأصول البديلة مثل البيتكوين خلال فترات زيادة الثروة والتنمية الاقتصادية. قد تؤثر مواقف مخاطر المستثمرين على كيفية فهم البيتكوين مقارنة بالأصول التقليدية مثل السندات والأسهم. تؤثر جاذبية العملات البديلة على طلب البيتكوين، والذي يمكن أن ينمو في الدول التي تكون فيها العملة الورقية المحلية متقلبة أو أقل فائدة.

حالة الاقتصاد العالمي لها تأثير كبير على أسعار معظم الأصول الرقمية وغير الرقمية، بما في ذلك البيتكوين. يمتلك الناس المزيد من الأموال للاستثمار في الأصول المالية أثناء زيادة النمو أو فترات النجاح الاقتصادي الأخرى. كلما ارتفع الطلب، ارتفع السعر.

تشجع حالات الركود المستهلكين على إنفاق المزيد من أموالهم، مما يقلل من الطلب على الأصول مثل الأسهم و البيتكوين. نظرا لتغير قدرة المستثمرين على تحمل المخاطر ووجهات نظرهم أثناء فترات الركود، كذلك أنواع الأصول التي يرغبون في الاحتفاظ بها تتغير.

منذ إطلاق البيتكوين في عام 2009، شهدت العملة العديد من التقلبات وزيادة الأسعار. أثناء ظروف السوق التي تحتوي على مخاطر، جعلت العملة أكثر توافقًا مع أهداف المستثمرين، لكن هذا ليس هو الحال دائما. قد تصبح البيتكوين في يوم من الأيام أصلًا خاليا من المخاطر، مثل الذهب وقابليته على الاحتفاظ بالقيمة، حيث يكتسب قوة دفع واستقرار للسعر. تتمتع كل من البيتكوين والذهب بصفات ممتازة كمخزن للقيمة نظرا لندرته، مما يحمي المستثمرين من التضخم.

العملات الورقية الضعيفة والتنظيم الحكومي

تحدد معظم الدول قيمة للمنتجات والخدمات من حيث العملة التي تصدرها الحكومة، مثل الدولار الأمريكي أو اليورو. عندما تواجه عملة بلد ما التضخم، فإن جميع الخدمات والمنتجات تتطلب المزيد من تلك العملة. نتيجة لهذا الأمر فإن امتلاك عملة متضخمة يقلل من القوة الشرائية للفرد.

يستخدم كل اقتصاد رئيسي عملة ورقية تكون عرضة للتضخم، على الرغم من أن معدل التضخم يختلف باختلاف الدولة والفترة الزمنية. تعتبر الزيادة في المعروض من العملة سبب رئيسي للتضخم. تتمتع البيتكوين بمعدل عرض ثابت وسقف ثابت يبلغ 21 مليون قطعة من البيتكوين، مما يجعلها محصنة ضد التضخم (الانكماش). يتوسع استخدام البيتكوين كتحوط تضخمي في الدول التي يكون فيها تضخم العملة الورقية كبيرا. على سبيل المثال شهدت كل من تركيا ونيجيريا اعتماد للبيتكوين في أوائل عام 2021 بسبب التضخم المرتفع وعدم الثقة في الليرة التركية والنيرة النيجيرية على التوالي.

تؤثر أنشطة الحكومات المحلية أيضاً على البيتكوين. على الرغم من عدم وجود سلطة حكومية على البيتكوين (كونها لامركزية)، إلا أن الدول قد تصنع قوانين أو تقدم حوافز لسكانها لتعديل استعدادهم لاستخدام الأموال. على سبيل المثال، حظرت كل من تركيا ونيجيريا معاملات البيتكوين خوفاً من أن يتخلى سكانها عن عملتهم الورقية المحلية لصالح العملة اللامركزية. لم يمنع هذا الأفراد من استخدام البيتكوين، لكنه جعل الأمر أكثر تعقيداً.

قد تدعم الدول أيضاً استخدام البيتكوين من خلال السماح لها بالوصول إلى الأسواق العامة. عززت كل من البرازيل وكندا استثمار البيتكوين من خلال السماح لصناديق ETF البيتكوين بالتداول في بورصاتهما العامة. يعتقد الكثير من الناس أن الولايات المتحدة ستتخذ نفس القرار في المستقبل القريب. قد تشجع الحكومات المواطنين على تبني البيتكوين من خلال صنع قواعد ضريبية تسمح لهم بتحقيق جزء أكبر من مكاسبهم الرأسمالية.

تعدين البيتكوين والاقتصاد الكلي

بالإضافة إلى المستخدمين الذين يشترون ويتداولون في البيتكوين، تتطلب الشبكة معدنين. بالمقابل يطلب المعدنين الكثير من الكهرباء بالإضافة إلى وحدات معالجة مركزية (كروت شاشة) قوية. سيؤثر توفر هذه الموارد على معدل التجزئة لشبكة البيتكوين، مما يؤثر على رسوم المعاملات والأمان وتأخيرات تأكيدها.

على سبيل المثال، أدى انقطاع التيار الكهربائي في شينجيانغ بالصين إلى إغلاق عمليات التعدين الضخمة بشكل مؤقت. أدى ذلك إلى زيادة رسوم معاملات البيتكوين لأكثر من أسبوع.

الشركات التكنولوجية الكبيرة التي تصنع أجهزة الكمبيوتر وغيرها من المعدات الأساسية هي المسؤولة عن توافر معدات تعدين البيتكوين. يؤثر الطلب الخارجي على هذه العناصر على التكاليف التي يجب على المعدنين دفعها مقابل معداتهم.

قد تتأثر السهولة التي يمكن بها تعدين البيتكوين بالطقس. تصبح أجهزة الكمبيوتر ساخنة جداً خلال عملية التعدين ويجب تبريدها لمواصلة العمل. كون التبريد هذا الجهاز قد تؤدي إلى نفقات إضافية، فمن الأفضل معالجة هذه المشكلة في المناطق ذات المناخ البارد.

خاتمة البيتكوين والاقتصاد العالمي

كما وضحنا أعلاه، أصبحت البيتكوين جزء لايتجزأ من الأنظمة الاقتصادية العالمية. نظراً لاستخدام الأموال في كثير من الأحيان في النشاط الاقتصادي الواسع. لا يوجد حدث واحد يمكنه جعل البيتكوين ينهار، لكن القوى الخارجية ستؤثر بلا شك على كيفية استخدام البيتكوين.

تدعم شبكة نظير إلى نظير (P2P) نظام البلوكتشين للعملات الرقمية. وبالتالي، فإن معاملات البيتكوين لا مركزية، على عكس النظام المالي التقليدي وهذه من اهم مميزات البيتكوين. يعتقد مستخدمين العملات الرقمية أنه يجب أن يكون لديهم سيطرة كاملة على أموالهم بدلاً من المصرفي.