مشروع بلوكتوبيا

مشروع بلوكتوبيا Bloktopia: مفهومه، آلية عمله، وما هو مستقبله؟

مشروع بلوكتوبيا، أشهر ناطحة سحاب في عالم الميتافيرس، ماذا تعرف عنه؟ سيعطيك هذا المقال من دليل العملات الرقمية لمحة شاملة عن بلوكتوبيا Bloktopia، آلية عمله، وما الذي يجعل هذا المشروع فريداً من نوعه؟ إن كنت مهتماً ببلوكتوبيا، ننصحك بإكمال المقال لنهايته.

ما هو مشروع بلوكتوبيا (Bloktopia)؟

مشروع بلوكوتوبيا هو عبارة عن مشروع ميتافيرس قائم على بلوكتشين بوليغون. يهدف بلوكوتوبيا إلى أن يكون مركزاً تعليمياً وترفيهياً لكل مستخدمي الكريبتو، مع اختلاف درجات معرفتهم. تم تصميم منصة الميتافيرس الخاصة بمشروع بلوكتوبيا على شكل ناطحة سحاب لامركزية مكونة من 21 طابقاً. وقد اختيرَ الرقم 21، على سبيل الخصوص، إشارةً إلى السعة الإجمالية للبيتكوين والبالغ عددها 21 مليون قطعة بيتكوين.

في بلوكوتوبيا، تتحد كل من تقنية الواقع المعزز، الواقع الافتراضي، البلوكتشين والكريبتو مع بعضها البعض، لخلق بيئةٍ لامركزيّة مناسبة للرياديين، المستثمرين، اللاعبين والمطورين. اقتصاد بلوكوتوبيا قائم على آلية NFT معينة تتيح للمستخدمين امتلاك وتطوير العقارات الافتراضية.

 يمكننا تشبيه ميتافيرس بلوكتوبيا بمركز تجاري ضخم يوجد فيه العديد من المتاجر، إلى جانب المرافق والساحات التي تقام فيها الفعاليات من قبل مشاريع الـ NFT، منصات تداول العملات الرقمية، المؤثرين والعلامات التجارية. لا يقتصر ميتافيرس بلوكتوبيا على التعليم فقط، وإنما يمتد ليشمل مجالات الترفيه، الألعاب، الواقع المعزز والواقع الافتراضي.

ما هي آلية عمل بلوكتشين بلوكتوبيا؟

من خلال توفير تجربة واقع افتراضي لمجتمع بلوكتوبيا، يتيح الميتافيرس لمستخدميه التفاعل مع بيئة واسعة من التعليم، الكسب، اللعب والإبداع. بشكلٍ عام، يتيح مشروع بلوكتوبيا لمستخدميه الخيارات التالية:

  • تعلّم أساسيات العملات الرقمية.
  • اللعب مع الأصدقاء.
  • كسب الأرباح.
  • بناء شبكة واسعة من المعارف.

للبدء في عالم بلوكتوبيا، سيحتاج المستخدمون إلى إنشاء صور افتراضية خاصة بهم، ليتم عرضها على الطابق الواحد والعشرين من ناطحة سحاب بلوكتوبيا. بعد إنشاء الصورة الافتراضية، يُمنح المستخدمون القدرة على الوصول إلى الطابق الأول، حيث يتم تعريف المستخدمين عن عملة المشروع الرقمية BLOK، كيفية التواصل مع الدعم، كيفية استخدام منطقة التنقل ومكتب المساعدة ورؤية تقويم الفعاليات ولمحة عن كلٍّ منها. كما يمكن للمستخدمين المشاركة في الفعاليات المُقامة هناك، وذلك من خلال مكتب التسجيل. 

بشكلٍ عام، يوفر الطابق الأول لمحة عامة عن آخر الأخبار في الميتافرس، حيث يمكن للمؤثرين استخدامه للإعلانات. توفّر بلوكوتوبيا لائحة إعلانات تدعى Totems، وهي تحتوي على 21 إعلان كبير و84 إعلان صغير.

أما بالنسبة للطابق السادس، فهو عبارة عن صالة عرض تقام فيها العروض التفاعلية، عروض الفيديو التقديمية والمحاضرات المقدّمة من قبل المؤثرين ومؤسسي بلوكتوبيا، حيث يتم مكافأة المستخدمين على حضورهم لبعض هذه الفعاليات.

إلى جانب الاستخدامات البارزة لبلوكتوبيا مثل التعليم ونشر الوعي عن عالم الكريبتو، الفعاليات الافتراضية والتجمعات، يتيح بلوكتوبيا لمستخدميه العديد من فرص الدخل التلقائي مثل التخزين (Staking)، شراء العقارات الافتراضية وتأجيرها وغيرها الكثير.

من هم مؤسسو مشروع بلوكتوبيا؟

شارك في تأسيس مشروع بلوكتوبيا العديد من الأسماء المهمة والعريقة في عالم البلوكتشين، وهم:

  • الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك للمشروع Ross Tavakoli (روس تافاكولي)، وهو أحد الناشطين القدامى في مجال العملات الرقمية منذ عام 2015.
  • رئيس التسويق التنفيذي والمؤسس المشارك Paddy Carrol (بادي كارول)، والذي عمل مع العديد من العلامات التجارية في المملكة المتحدة، نذكر منها BT Group وSKY، على سبيل المثال لا الحصر.
  • مدير التكنولوجيا التنفيذي Simon Benson (سايمون بنسون)، وهو صاحب خبرة تزيد عن 25 عاماً في مجال التطوير التجاري. 
  • المديرة التنفيذية لتقنية المعلومات Libby Rothwell، والتي تمتلك خبرة تزيد عن 15 عاماً في مجال صناعة الأفلام.

ما هو مستقبل مشروع بلوكتوبيا؟

على الرغم من حداثة عهده، استطاع مشروع بلوكتوبيا أن يلفت الأنظار إليه. إذ يرى الكثيرون فيه مركزاً إعلامياً وترفيهياً مهماً في عالم الميتافيرس، إلى جانب منافسته وحضوره القوي في مجال الواقع الافتراضي والواقع المعزز. لقد أظهرت بعض الأمثلة على مشاريع الميتافيرس البارزة، مثل ديسنترالاند وساندبوكس، مكانة الميتافيرس في عالم الكريبتو، والقيم التي يستطيع تقديمها للمجتمع. 

وبعد كل ما سبق ذكره، سنجيب على أكثر الأسئلة شيوعًا: هل مشروع بلوكتوبيا مشروع جيد للاستثمار؟ لا شك في أن فكرته الفريدة من نوعها ونطاق التقنيات الجديدة التي يقدمها مشروع بلوكتوبيا مثيرة للإعجاب. ومع ذلك، يجب أن تضع في اعتبارك دائماً المخاطر المحتملة جنباً إلى جنب مع الفوائد، عند بدء الاستثمار في أي مشروع.