البيتكوين والدولار.. ما العلاقة بينهما؟

البيتكوين والدولار.. ما العلاقة بينهما؟

قد يجادل البعض بأنّ قيمة البيتكوين تماثل قيمة المعادن الثمينة، لأنّ كلاهما محدود الكمية وله حالات استخدام معيّنة. لكن، المعادن الثمينة لها استخدامات ملموسة في العديد من الصناعات، فلماذا للعملات الرقمية قيمة؟ وما العلاقة بين البيتكوين والدولار؟ إن كنت مهتماً بمعرفة القيمة التي تنطوي عليها العملات الرقمية ومن ضمنها البيتكوين، فننصحك بقراءة هذا المقال حتى النهاية.

لماذا للعملات الورقية قيمة؟

سابقاً، كانت العملات الورقية تقوم على معيار الذهب، وهو نظام مالي يُستعمل فيه الذهب كقاعدة لتحديد قيمة العملة الورقية. في هذا النظام، تقوم الدول بتحويل أيّ عملة ورقية إلى ذهب بعدما تتم الموافقة على اعتماد أسعار ثابتة لبيع وشراء الذهب. بعد إلغاء قانون معيار الذهب، أصبحت قيمة العملات الورقية لا تعتمد على أيّ قيمة حقيقية، وإنّما فقط على العقد الاجتماعي وإيمان الناس بأنّ الأموال الورقية التي يحملوها مساوية للقيمة التي حددها لها البنك المركزي.

 تعتمد قيمة العملات الورقية الحالية على العرض والطلب، فعلى سبيل المثال تنبع قيمة الدولار الأمريكي من كونه العملة التابعة لأكبر اقتصاد في العالم، لذا يفرض هيمنته وسيطرته على النظام المالي العالمي ويتم استخدامه في المدفوعات والتجارة الدولية.

كما تم تحديد ستة معايير للعملات الورقية الجيدة، وهي كالتالي: الندرة، قابلية القسمة، القبول، قابلية النقل، المتانة ومقاومة التزوير. تسمح هذه الصفات بضمان استخدام هذه العملات الورقية بالطريقة الأمثل وضمان مساهمتها الإيجابية في عجلة الاقتصاد، فضلاً عن دورها المهم في الحدّ من التضخم الاقتصادي.

لماذا للعملات الرقمية قيمة؟

بالنسبة للعملات الرقمية، فإنّ قيمتها تُستمد بشكل أساسي من المنفعة التي تقدّمها هذه العملات الرقمية، إذ تعتمد فكرة وجودها على استخدام هذه العملة لخدمة معينة يقدّمها المشروع. مع ازدياد الطلب على الخدمة التي يقدمها المشروع، ترتفع قيمة العملة الرقمية.

إذاً، ما العلاقة بين البيتكوين والدولار؟

يرى الكثيرون في البيتكوين بديلاً جيدًا للأموال الورقية، لكن على عكس الأموال الورقية التي يتم إصدارها من قبل الهيئة المالية ويتم استخدامها بشكلٍ واسع في الاقتصاد، يقوم البيتكوين على شبكة لامركزية ولا يتم استخدامه في عمليات الشراء أو البيع.

في المقابل، هناك خصائص مشتركة بين البيتكوين والعملات الورقية مثل الدولار، كالندرة وعدم القدرة على التزوير. فما هي الجوانب الأخرى التي تجعل للبيتكوين قيمة؟

1. المنفعة

تتمثل إحدى الفوائد الرئيسية للبيتكوين في قدرته على نقل مبالغ كبيرة من المال بسرعة وإلى جميع أنحاء العالم، دون الحاجة إلى وجود وسطاء. فعلى الرغم من أنّ إرسال مبلغ صغير من البيتكوين قد يكون مكلفاً بسبب الرسوم، يُمكن إرسال ملايين الدولارات باستخدام البيتكوين وبأجور تحويل قليلة جداً. مع أنّ شبكة البيتكوين هي ليست الشبكة الوحيدة التي يمكنها تقديم هذه الخدمات، إلا أنّها الأكبر والأكثر شيوعاً وأماناً.

2. اللامركزية

تُعّد اللامركزية إحدى أهم الخصائص التي يقوم عليها البيتكوين، فمن خلال الاستغناء عن السُلطات المركزية، يمنح البيتكوين مجتمعه القوة والحرية التي تنطوي عليها اللامركزية. كما توفّر اللامركزية نظاماً قوياً وآمناً، إذ لا يمكن لأيّ عقدة على الشبكة اتخاذ القرارات لوحدها، فعملية تدقيق المعاملات وتحديث البروتوكول تحتاج إلى توافق الآراء بالإجماع.

3. التوزع

من خلال السماح لأكبر عدد ممكن من الأشخاص بالمشاركة في تنظيم عملها، تضمن شبكة البيتكوين أمان شبكتها. وكلّما زاد عدد المشاركين في قاعدة بيانات الشبكة، ازدادت موثوقيتها. وعلى عكس قاعدة البيانات المركزية التي تكون عرضة للهجمات الإلكترونية وانقطاع التيار الكهربائي، لا تواجه بلوكتشين البيتكوين أي مشاكل في انقطاع خدمتها أو ثغرات في آلية عملها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأي مستخدم تتبّع المعاملات التي تتم على بلوكتشين البيتكوين، فجميع البيانات موجودة في دفتر أستاذ العام.

في النهاية، نستنتج أنّه لا يوجد جواب واحد على السؤال المتعلّق بقيمة العملات الرقمية والعلاقة بين البيتكوين والدولار؛ فالإجابة تنطوي على العديد من العوامل. مع ذلك، يمكننا الاستنتاج بأنّ البيتكوين قادر على أن يؤدي وظيفة الأموال الورقية مثل الدولار، وربما يحلّ محلّها في يوم من الأيام. أمّا عن الحقيقة التي يمكننا تأكيدها في الوقت الحالي، فهي أنّ البيتكوين قد حاز بالتأكيد على ثقة واحترام مستخدميه والعالم أجمع.

إخلاء مسؤولية

تنوّه عرب ماركت كاب متابعيها الأعزّاء إلى أنّ المحتوى المعروض والمعلومات الواردة فيه هي لغاية المعرفة والتثقّف فقط، ولا تُعبّر بالضرورة عن آراء المنصّة، ولا تُعّد توصيات خاصّة بالسوق. لذا، يتوّجب دائمًا القيام ببحث مكثّف واطّلاع واسع، مع ضرورة الحصول على مشورة مهنية قبل البدء بأول خطوة استثمارية في أيٍّ من المجالات المتاحة.