لماذا يعد تنويع محفظة العملات الرقمية مهماً؟

لماذا يعد تنويع محفظة العملات الرقمية مهماً؟

الهدف الرئيسي لآي مستثمر هو زيادة الأرباح وتجنب المخاطر المحتملة قدر الإمكان، ومن هنا يكمن السبب في تحديد أهداف الاستثمار وتجريب مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات المختلفة للاستفادة من تطورات السوق.

ومن هنا تأتي أهمية تنويع المحفظة الاستثمارية وهي عملية تخصيص نسبة متفاوتة من أموالك لأصول مختلفة بهدف زيادة فرص الربح. تتكون المحفظة المتنوعة جيداً من الأصول التي تميل إلى الأداء بشكل مختلف.

تنويع المحفظة الاستثمارية

التنويع كاستراتيجية استثمار يشمل جميع الأسواق المالية. يفهم المستثمرون المحترفون أهمية تخصيص أموالهم عبر فئات أصول متعددة من أجل إيجاد توازن بين المخاطرة والربح. ومع ذلك، لا يعرف الكثيرون أن هذه الاستراتيجية مناسبة أيضاً عند تخصيص الأموال ضمن فئات الأصول.

على الرغم من أن توزيع رأس المال الخاص بك على مجموعة واسعة من الأسواق المالية مثل السندات والأسهم والسلع والعملات الرقمية يعد بداية جيدة، إلا أن هذه الإستراتيجية تكون أكثر أهمية عندما تقوم بتنويع كل فئة من فئات الأصول بشكل أكبر. على سبيل المثال، يجب أن تتضمن محفظة الأوراق المالية قطاعات متعددة من سوق الأوراق المالية، بما في ذلك أسهم الطاقة وأسهم التكنولوجيا وأسهم الرعاية الصحية وما إلى ذلك. وهذا ينطبق أيضاً على سوق العملات الرقمية.

على الرغم من ذلك، يفترض العديد من المستثمرين أن الاستثمار بالبيتكوين وحده يكفي. لكن كما يعلم المتمرسون في مجال العملات الرقمية فلا شيء يتفوق على المحفظة المتوازنة التي تستفيد من التركيب المميز لسوق العملات الرقمية.

لماذا يعد تنويع محفظة العملات الرقمية مهماً؟

على عكس غالبية الأصول التقليدية، يتسم سوق الأصول الرقمية بالتقلب الشديد. يمكن أن تتغير الأسعار فجأة في اتجاهات مختلفة عدة مرات في اليوم لصالح المستثمرين أو على حسابهم. لذلك، مثلما يميل التقلب إلى زيادة الربحية، فإنه يضاعف أيضاً إمكانية تكبد الخسائر. من الشائع أن يشهد سعر البيتكوين انخفاضاً بنسبة 50٪ في غضون أيام. في مثل هذه الحالات، سيشهد المستثمرون الذين يستثمرون بكثافة في سوق البيتكوين انهياراً مفاجئاً في قيمة محفظتهم.

للتخفيف من هذه المستويات من التعرض للمخاطر، يُنصح بتوزيع أموال الفرد عبر مجموعة من الأصول الرقمية. تقلل استراتيجية الاستثمار هذه من حجم الخسائر المتكبدة في أوقات تراجع السوق.