أسواق المال اللامركزية

كل ما ترغب بمعرفته عن أسواق المال اللامركزية

أسواق المال اللامركزية هي أحد المصطلحات غير التقليدية التي غالبًا ما ترتبط بالعملات المشفرة وعمليات التداول. فما هي هذه الأسواق؟ وما هي مميّزاتها؟ هذا ما سنعرفه في المقال التالي. 

لا شكّ أنّ إحدى أهم الآليات الأساسية الواجب توافرها في أي اقتصاد سليم هي القدرة على تشغيل رأس المال الخامل، ما يعني إتاحة الفرصة أمام أصحاب الأعمال لاقتراض المال لتنمية أعمالهم وتغطية النفقات، بالإضافة إلى تمكين أصحاب الأموال من إقراضها لكسب العائد وزيادة قيمة مدخراتهم. ومن أجل تلبية هذه الاحتياجات، فقد تم إنشاء ما يعرف بأسواق المال. نظرياً، تُعرَف أسواق المال بأنّها أماكن تربط المقترضين والمقرضين من أجل إتمام الصفقات بينهم.

ما آلية عمل أسواق المال المركزية؟

في الاقتصاد التقليدي، تمثّل أسواق المال بنى مركزية يتم فيها عقد الصفقات وتداول الأوراق المالية، حيث يمكن الحصول على القروض قصيرة الأجل مقابل طرح بعض الضمانات. في الأصل، يتم إرجاع هذه الضمانات بعد سداد هذه القروض، وعكس ذلك يحق للمقرضين التصرّف بالضمان والاستفادة منه لاسترداد النقود المستحقّة. تتنافس أسواق المال فيما بينها بنسبة الفائدة التي يتم فرضها على قيمة القرض، بالإضافة إلى مقدار الضمان الواجب توافره للحصول على القرض.

أسباب ظهور أسواق المال اللامركزية

 بالرغم من انتشارها الواسع ومكانتها الكبيرة في الاقتصاد العالمي، إلّا أنّ أسواق المال المركزية تعاني من مشكلة أساسية تكمن في الهيكل المركزي الذي يهيمن على أسواق المال، فهي تضع أموال المستخدمين في يد كيان واحد يمكنه تغيير الشروط والأحكام لصالح أصحاب المصلحة بطرق تعسّفية، كما يمكنهم سحب الأموال الموجودة في مكاسب الوصاية الخاصة بهم. ومن هنا أتت الحاجة لاستحداث أسواق المال اللامركزية كبديل للأسواق التقليدية.

ما هي أسواق المال اللامركزية؟

ببساطة، أسواق المال اللامركزية هي عبارة عن تقنية تمكّن المستثمرين من التواصل المباشر مع بعضهم البعض دون الحاجة إلى وسيط مركزي بينهم. تُعّد أسواق المال اللامركزية، القائمة على البلوكتشين، هيكلًا ذاتي الدفع، تُدار بوساطة العقود الذكية، مما يجعلها حصينة ضد أي تدخل بشري. تستخدم أسواق المال اللامركزية بروتوكولات معيّنة مثل Aave وCREAM، يمكن من خلالها إتمام عمليات إقراض واقتراض العملات الرقمية بشكلٍ ذاتي.

ما هي مزايا أسواق المال اللامركزية؟

كما ذكرنا سابقًا، كان الهدف من إنشاء أسواق المال اللامركزية هو إنهاء الاحتكار الذي يحيط بأسواق المال، أمّا عن المزايا الأخرى التي تتمتّع بها هذه الأسواق فهي:

عدم الحاجة إلى ترخيص (Permissionless)

في الأسواق اللامركزية، لا يحتاج المستخدمون إلى طلب تصريح من أيّ سلطة مركزية للمشاركة في أي نشاط في سوق المال. بالتالي، يمكن لأي شخص عبر الإنترنت كسب الفائدة على رأس ماله أو اقتراض الأموال بسلاسة.

عدم الوصاية (Noncustodial)

لا تملك أسواق المال اللامركزية الوصاية على أموال المودعين، وبالتالي لا يمكن سحب الأموال المودَعة إلاّ من قبل المستخدم الأصلي نفسه. فبدلاً من أن تقرر مؤسسة مركزية مكان وكيفية استخدام الأموال، تقوم الأسواق اللامركزية بشكلٍ كامل على العقود الذكية، ممّا يضمن للمستخدمين السيطرة الكاملة على أصولهم ومتى وكيف يتم سحبها.

الإفراط في الضمانات (Overcollateralized)

على عكس النظام المالي التقليدي الذي يمكن المستخدمين من اقتراض مبالغ مالية أكبر من قيمة الضمان الذي تمّ إيداعه، تحتاج الأسواق المالية اللامركزية ضمانًا أكبر ممّا سيتم اقتراضه. بالتالي، في حال تعثر المقترض عن سداد الدين يمكن لسوق المال اللامركزي تصفية الضمان.

التكاملية (Composability)

  تتيح الأسواق اللامركزية للتطبيقات والبروتوكولات المختلفة إمكانية الارتباط والتفاعل بسلاسة مع بعضها البعض، حيث يمكن استخدام الأصول في عدّة تطبيقات في آنٍ واحد، دون تكاليف إضافية.

مستقبل أسواق المال اللامركزية

بمرور الوقت، أصبح الناس أكثر وعياً بالتمييز والتحيّز الحاصل في أسواق المال المركزية. لذلك، فقد أصبحت الحاجة لأسواق المال اللامركزية ضرورية؛ فهي قادرة على تأمين فرص متساوية للجميع. ومع توسّعها، فلن تنمو أسواق المال اللامركزية في السيولة وعدد المستخدمين فقط، وإنّما ستشارك في صناعة مستقبل الاقتصاد اللامركزي (DeFi) أيضًا.